الإثنين , يونيو 8 2020

مراقبون يحللون برقية التهنئة القطرية لمصر والرد عليها .

السيسى وقطر

 

الأهرام الجديد الكندى
تناول مراقبون أبعاد برقية التهنئة التي أرسلتها قطر للرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي، والرد المصري على هذه البرقية بأخرى، شديدة الاقتضاب، وما وراء هاتين البرقيتين من معاني دبلوماسية وسياسية تكشف خلفياتها.
وفي حين نشرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية خبر إرسال الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ببرقية تهنئة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 8 يونيو ، صدر الرد المصري على لسان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إيهاب بدوي في 10 يونيو ، كنوع من النقل المباشر للبرقية، ولإعطائها احتراماً وثقلاً أكبر، ما أظهر الحنكة الدبلوماسية المصرية في مواقف كهذه.
وإضافة لاختلاف مصدر البرقيتين، رأى المراقبون أن تأخر البرقية المصرية ليومين، لم يكن عبثاً، إذ تجنبت الدبلوماسية المصرية الوقوع في الفخ القطري في نقاط وكلمات عدة.
ولفت المراقبون إلى أن الجانب المصري رد على الجملة القطرية “كرئيس لجمهورية مصر العربية الشقيقة”، بجملة “رئيساً لجمهورية مصر العربية”، مستغنياً عن كاف التشبيه القطرية ليؤكد صفة الرئاسة بقوة ووضوح، وأما تحليل الاستغناء عن كلمة الشقيقة من الجانب المصري، فما هو إلا دليل ضمني على بقاء التوتر بين النظامين، إضافة إلى الردّ المصري الواضح على أمير قطر، عبر مخاطبته بحيادية كاملة وتوجيه التحية في المقابل إلى الشعب القطري، من خلال عبارة “مع خالص تمنياتي للشعب القطري الشقيق بكل التقدم والازدهار”.
فقد تنبّهت الدبلوماسية المصرية إلى أن التهنئة القطرية خلت من الإشارة إلى الانتخابات الديمقراطية التي أتت بالسيسي رئيساً شرعياً ومنتخباً لمصر. ويظهر هذا المعنى بوضوح مقارنة مع البرقية القطرية لتهنئة المعزول مرسي، إذ هنأت قطر جماعة الإخوان وقتها بفوز مرسي، مشيدة بما أسمته بـ “نجاح النهج الديمقراطي”.
واعتبر المراقبون أن التهنئة القطرية كانت متوقعة، كما كان متوقعاً تأخرها، مع تسلم السيسي سلطاته، وشبهت ببرقية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى الرئيس المؤقت عدلي منصور، عقب أدائه اليمن الدستورية قبل نحو عام، وبالتالي لا تزال قطر تحاول الحفاظ على خيط رفيع مع مصر، من خلال التهنئة المتأخرة، إلا أنها تعلن في الوقت نفسه استمرار موقفها من المرحلة الانتقالية في مصر، وتأييدها المستمر والمطلق لجماعة الإخوان المسلمين.

شاهد أيضاً

قلق وخوف لدى المصريين بعد نشر بيان وزارة الصحة اليوم الأحد

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن خروج 423 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *