الثلاثاء , سبتمبر 21 2021
ميشيل

من داخل نقابة المحامين .

بقلم / أمل فرج
كتب ميشيل إبراهيم حليم ـ المحامي بالاستئناف والحاصل على ماجستير بالعلوم الجنائية ، وعز الدين ضرغام ـ محامي ومراسل إعلامي ـ :
تمر نقابة المحامين هذه الأيام ومعها جموع المحامين بفترة عصيبة قد تأكل بعضدها بسبب اتخاذ مجلس نقابة المحامين قرارا بوضع شروط وضوابط لتجديد القيد للسادة المحامين وإن كان ظاهرالقرار الصالح العام إلا أن في باطنها مذبحة ستحصل لعدد كبير من المحامين وخاصة محامي الحدث والابتدائي وبداية الاستئناف ؛ لأن من ضمن شروط التجديد والحصول على الكارنيه وجود توكيلات قضائية للمحامين أو محاضر جلسات أو الدعاوى مختوم عليها الصورة رسمية أو صور من أحكام قضايا المحامين و كان طموح جموع المحامين الفترة السابقة هو تنقية الجداول وكان ذلك ليس إلا نكاية في مرشحين بعينهم و أيضا لتوفير نفقات كثيرة تهدر في علاج ومصايف وخلافه ، لكن عندما أتت اللحظة الحاسمة رأينا عددا من المحامين وخاصة الشباب يرفضون هذا القرارمعللين ذلك أنهم سيحرمون من حقهم في العمل وإن لم يملكوا توكيلات حالية . ترى إلى أين ستصل مشكلة المحامين ؟ وكيف ستتعامل النقابة أمام الأزمة ؟

شاهد أيضاً

مع أكبر مجمع سجون..مش هتقدر تغمض عينيك

مختار محمود في اليوم التالي لافتتاح أكبر مجمع للسجون، الذي تم الإعلان والترويج له مؤخرًا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *