الإثنين , سبتمبر 27 2021
الملك سلمان والسيسى
الملك سلمان والسيسى

بعد بيان وزارة الخارجية اشتعال الخلاف بين مصر ودول الخليج

انعكست حالة  التوترات بين مصر وقطر على علاقة مصر بدول مجلس التعاون الخليجي، فعلى مايبدو أن تلك العلاقة الملتهبة قد تأخذ منحنيات أخرى خلال الأيام القادمة، خصوصًا وأن القاهرة بالفعل بدأت تفقد الدول الخليجية واحدة تلو الأخرى.

رأينا بالأمس، بيانًا للأمين العام لمجلس التعاون الخليجي يرفض فيه الزج باسم قطر في حادث تفجير الكنيسة البطرسية، وهو ما عقبت عليه مصر ببيان رسمي قال فيه: «أنها كانت تتمنى أن يكون البيان أكثر تعاطفًا مع مصر بعد هذا العمل الإجرامي الذي استهدفها».

وقالت الخارجية المصرية إن بيان أمين عام التعاون الخليجي كان يُفترض أن يستند على قراءة جيدة للموقف المصري، وذلك لكون البيان الوحيد الرسمي صادر عن وزارة الداخلية المصرية والتي أعلنت أن المخطط الرئيسي لعملية التفجير سافر إلى دولة قطر في عام 2015.

وقال البعض ان بيان الخارجية المصرية  يفسر في أكثر من اتجاه ولا يجب فقد التعاطف الخليجي

ويُفهم من بيان الخارجية المصرية أحد أمرين، إما أن القاهرة تحاول لفت انتباه دول مجلس التعاون الخليجي إلى أن وزارة الداخلية هيّ الجهة الرسمية الوحيدة التي أعلنت عن علاقة المخطط للتفجير بدولة قطر وسفره وتدريبه هناك، أو أن مصر تحاول الحفاظ على ما تبقى من تضامن خليجي معها.

شاهد أيضاً

كورونا يتسلل للديوان الملكي الهاشمي وحذر بالأسرة الملكية

أعلن الديوان الملكي الهاشمي في الأردن، اليوم الاثنين 27 سبتمبر، إصابة ولي العهد الأمير الحسين بن عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *