الأحد , سبتمبر 19 2021
حبيب عبد النور

تعقيب بالنسبة لموضوع اغتيال السفير الروسي في تركيا .

بقلم حبيب عبد النور
===============
هناك الكثير من علامات الاستفهام حول اغتيال السفير ” أندريه كارلوف ” .
لا استطيع انا او اي احد اخر ان يجزم ان حادثة الاغتيال مفبركة ولكن دعونا نقول انه مشهد مسرحي ، قامت به السلطات الروسية او التركية او كلاهما , ولعدة أسباب ، منها تغطية على جرائمها في حلب ، ولتخفيف الغضب والضغط الدولي والشعبي عليها خاصة العرب والمسلمين ، وتحويل أنظارهم إلى حادثة الإغتيال واهم شيئ هو اعطاء مبرر لتركيا لتغيير سياستها باتجاه سوريا وخصوصا ما نشهده من تقارب روسي تركي . واذا كانت من دول منزعجة من التقارب التركي الروسي فهو لضرب العلاقات بينها ولا اظنها كذلك بل على العكس اتوقع ان نشهد تقارب اكثر في الايام القادمة لا نريد ان نتبنا اي نظرية ولكن نطرح لحضرتكم عدة اسئلة محيرة في موضوع الاغتيال هذا …
عدد الاشخاص الموجودين في المؤتمر خلال افتتاح معرض فني بحضور السفير الروسي قليل جدا اذا تكلمنا من ناحية منطقية فهم لا يتجاوزون خمسة عشر شخص ؟؟؟
اين الحرس اين الامن ؟؟ اذا لاحظت المدة بعد عملية الاغتيال فهي مدة كبيرة جدا في عالم حماية الشخصيات الهامة ؟؟
لماذا لم تظهر اي بقعة دم على سترة السفير او على الارض بعد عملية اطلاق النار ؟
اذا لاحظت بعد عملية اطلاق النار الكاميرا ترجع الزوم للخلف وهذا ليس منطقي اثناء الحدث ؟؟
حركات المنفذ واسلوبه بالكلام ولعبه بالسلاح يمينا ويسارا بعد عملية الاغتيال لا يدل على التوتر وخصوصا ان الشاب في العشرينيات وقد قام توه باغتيال سفير وليس شخص عادي !!!!
لماذا توجد ومضة خفيفة بعد عملية اطلاق النار ؟؟
لا حظ في الفيديو موقع المنفذ والسفير وعند اطلاق النارالرصاصة اصابة السفير في صدره كانها اتته من الامام او من الخلف مباشرة وهذا ليس منطقي ايضا ؟
وايضا صور المنقذ عليها الكثير من علامات الاستفهام حول المكان والدم على الارض والكيفية التي نجا فيها جميع الاشخاص الموجودين لماذا لايظهر طريقة قتل المنفذ بما ان الفيديو كان يعمل ؟!
وبهذه الاسئلة نقول انه :
اذا كان مشهد روسي فهل هو لافتعال مشكلة مع تركيا ؟
اذا كان مشهد تركي ما هو الهدف والرسالة المرجوة منه وخصوصا انه على ارضها ؟
واذا كانت عملية اغتيال حقيقية من دول منزعجة من التقارب الروسي التركي الا يدل هذا على عمق الاختراق الامني التركي حيث ان الذي تم اغتياله سفير الامبراطوية الروسية ؟
كثير من الامور المحيرة خصوصا في هذا التوقيت لا نتبنى اي نظرية فقط نعرض لكم بعض الملاحظات التي تم استنتاجها في الفيديو الذي تم عرضه وتبعات الموضوع .. وان الايام بيننا ستظهر الحقيقة سواء بطريقة ويكيليكس او طرق اخرى كثيرة .. ولكن اعلم عزيزي القارئ ان كل ما تشاهده على التلفاز او مواقع التواصل الاجتماعي هناك اشخاص معنيون ان تشاهده ولو كان هناك شيئ بسيط ليس من المفترض ان تعلم عنه لن تعلم .. هل سالت نفسك يوما كيف راينا القذافي الذي قد عرضوا عليه مكان للسفر اليه وامان يحيطه هو وماله مقابل تسليم الحكم (بصوروه مهينة في مكان مثل الذي وجدوه به او بالاحرى وضعوه به ) .. و صدام حسين وغيرها من الامور التي لا نعلم عنها شيئ ..هي مجرد تخمينات واقعية ودائما نقول الله واعلم وشكرا

شاهد أيضاً

محاكمة فتاة الفستان

بقلم / د. رفعت رشدي كالغزال بين أضراس الضباع سحقاً لعصابة الرعاع أوقعوها فى الشراك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *