الخميس , سبتمبر 23 2021

البنك المركزي يزف بشرى سارّة للمصريين هي الأكبر منذ أغسطس 2011

أصدر البنك المركزي بياناً منذ قليل، أكد فيه على  ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي للبلاد، مسجلاً أعلى مستوى له منذ أغسطس 2011، وبزيادة قدرها 1.3 مليار دولار أمريكي عن شهر نوفمبر 2015، ليصل إلى نحو 24.3 مليار دولار، وأن إجمالي الاحتياطي النقدي يغطى واردات لمدة 5 أشهر.

وأضاف البنك، بأن الاحتياطي أصبح أعلى من الحدود الآمنة المتعارف عليها عالميًا والتي تبلغ ثلاثة أشهر، وتتضح مدى إيجابية هذا التعافي فى رقم الاحتياطي بمقارنته بأدنى مستوى وصل إليه هذا الرقم، والذى بلغ نحو 4,13 مليار دولار أمريكي فى نهاية مارس 2013.

وذكر فى  بيان البنك المركزي، إلى ارتفاع الاحتياطي، تزامن مع عدة مؤشرات إيجابية طرأت منذ تاريخ تحرير سعر الصرف، وتتمثل في:

  • زيادة موارد البنوك من العملة الأجنبية لنحو 7 مليارات دولار.
  • قيام البنوك بتنفيذ عمليات التجارة الخارجية بحوالي 9 مليارات دولار، تتضمن السلع الغذائية الأساسية والتموينية بالإضافة إلى الآلات والمعدات وقطع الغيار ومستلزمات الإنتاج والأدوية والأمصال.
  • زيادة تحويلات المصريين العاملين فى الخارج خلال شهر نوفمبر 2016 بمبلغ 422.8 مليون دولار لتسجل نحو 1.7 مليار دولار بنسبة زيادة بلغت 33.2%.
  • تراجع الواردات السلعية غير البترولية خلال شهر ديسمبر 2016 بمبلغ 2.5 مليار دولار لتسجل 3.3 مليار دولار بمعدل تراجع بلغ 43,8% مقارنة بالشهر المناظر، والتي سجلت خلاله 5.8 مليار دولار.

 

شاهد أيضاً

تحذيرات من قرار فردي لإثيوبيا فيما يتعلق بشأن سد النهضة

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية، إن إثيوبيا في طريقها لاتخاذ قرار أحادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *