الأحد , سبتمبر 19 2021
ايمن ظريف

جميع ما فينا ينضب .. حتى حيواتنا تنتهى .

بقلم // ايمن ظريف اسكندر
لكن تبقى الكلمة فينا . رسالة تتناقل من جيل الى جيل .
قد نتناقض وقد نختلف وقد نصعد وقد ننحدر .. ولكن من دون امانة الكلمة فهذة ليست بحياة .امانة الكلمة هى الحقيقة والحق ولو على حساب نفسك .
هى ان تخطأ وتقر بخطأك وتعلم وتتعلم منة .
امانة الكلمة هى الفضيلة التى يجب ان يسعى االيها كل انسان .. ختى ولو كان فاسدا .
من منا لا يبحث عن زرع الفضيلة فى نفس اولادة واحفادة .
ولكن هل منا من عرف ما هى قواعد الفضيلة .
فقواعد الفضيلة هى مغروسات واصول التراث وعبرة وحكمتة .
قد نتناقض فى حسابات الفضيلة .. ولكن العبرة بالصعود .
الصعود كل كرسى الانسانية الذى يحمل دماثة الخلق ومحبة الناس .
تلك الامر الذى يتغاضى المجتمع فية عن سلبيات الشخص .. لغمر ايجابياتها بالحميد .
وهو ذاتة الامر الذى يكثر فية الناصحون الجود من الناس .
قد نختلف من جنس لجنس وعرق لعرق وهوية لهوية .. ولكننا ملتزمون بقواعد الانسانية .
نشر المحبة واحترام الاخر والاعتراف بالخطأ ومحاولة تلاشى السلبيات وفرض ايجابيات الواقع التى تتناسب مع طبيعة تلك الفصيل .
قد نصعد صعودا مجيدا وقد نصعد صعودا منكوبا … وفى الاولى نحن الفائزون وفى الثانية نحن المجربون .
قد ننحدر لتنتهى حياتنا .. وقد ننحدر لنتعلم من اخطائنا .. وقد ننحدر لنصنع من سقطاتنا عبر ودروس للايام وللعابثون فيها .
مع تحياتى
من سلسلة الحياة والناس
للاستاذ/ ايمن ظريف اسكندر
محام وكاتب

شاهد أيضاً

محاكمة فتاة الفستان

بقلم / د. رفعت رشدي كالغزال بين أضراس الضباع سحقاً لعصابة الرعاع أوقعوها فى الشراك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *