الخميس , سبتمبر 16 2021

استغاثة طبيبة مصرية بالسعودية بالملك سلمان والرئيس السيسى لاسترداد حقها .

انا د. اميرة محمود مولودة بالسعودية عشت فيها طفولتي وبعد ذلك كملت حياتي انا واهلي بمصر.. أصبحت دكتورة بفضل الله ثم امي … تزوجت من مصري وأنجبت منه بنت وولد لكن بدون ذكر الأسباب أصبح لصالح اولادي الطلاق وبالفعل انفصلنا بالمعروف …وضحيت بكل شيء من أجل اولادي …وفعلا اشتغلت بالسعودية ومعي اولادي اكافح واتعب من اجلهم حتى اعمل كل شيء يعوضهم عن الاب.
أستمريت 3 سنوات لوحدي انا واولادي المصريين اعمل بالسعودية إلى أن جاء نصيبي واشتغلت بعيادات ضيف الله دقدقي في 2013 وجد مني الاجتهاد وحب العمل …احمد الله كنت ناجحة في مجالي وبعد عام من عملي معه طلبني للزواج ، رأيت فيه الرجل التقي الملتزم حافظ القرآن إمام مسجد دكتور وعدني بأنه يعوض اولادي عن حنان الأب وان يكون لهم كل شيء . وثقت فيه ووافقت عليه وأنا مقتنعة كنت اتمنى رجل ملتزم يخاف عليا انا واولادي ، وبالفعل تزوجت عند اهلي بمصر وأخي كان وكيلي ، وبعد ذلك رجعنا إلى جيزان مرة اخرة واستمتع عملي من جديد في صناعة التركيبات التجميلية للبشرة والعلاجات للأمراض الجلدية والتقشير الكيميائي ، كان يكسب من عملي معه إلى ما يصل إلى 400000ريال شهريا…
وافقت زوجته الأولى على الزواج و لكن بعد زواجي منه رأيت مالا يتوقع ،خوف من زوجته الأولى وسيطرتها على حياتي في كل شيء ، جعلت زوجي يحرمني من بيتي ويضعني في سكن العيادة جعلته يحرمني من وضعي في كارت العائلة حرمتني من كل شيء ممكن يسعدني ، .إلى أن شاء الله وأصبحت حامل جاءت وضربتني في البيت كادت تقتلني ، لاتريد حملي ، المصيبة أن ضيف الله خاف منها فهي تملك أملاك كثيرة باسمها وقام بتهديدي بضرورة إجهاض حملي ، لكني لم أخضع له ورفضت بكل قوتي وقتها فصلني عن عملي لأنه يعرف أن عملي مهم بالنسبه له عشان انا عندي أولاد مسؤلة منهم ،لكن توكلت على الله ولم أوافق ،قطع عني الماء والكهرباء بالسكن لكي أخرج منه ، وبالفعل رماني بالشارع في رمضان 1436 الساعة 2 بالليل وانا بدون أهل بالسعودية ومعي طفلين غير أني كمان حامل…. ذهبت للشرطة استنجد بهم … وقتها قال لهم أن الحمل ليس منه … وكاد قلبي يقف وقتها من الصدمة …. قال لي لو ما أجهضت الحمل بذلك واعذبك…. وفعلا نفذ تهديده…. لم استسلم ورفعت بالمحكمة قضية إثبات نسب وقذف…وكسبت القضية وأثبت النسب لأنه خاف واعترف بالحمل عندما وجدني لا أخاف منه…
وبعد ذلك ذهبت للإمارة استنجد بهم … ارسل الأمير محمد بن ناصر بضرورة القبض عليه والتحقيق معه وبالفعل…انتهى التحقيق على أنه عنف ضد إمرأة وحول للمحكمة..
ألقى ملابسي في الشارع في أكياس الزبالة وجاءت الشرطة وعملت محضر بالحادث..
أخذ بيتي بما فيه من اغراضي واغراض اولادي المصريين.
تعذبت في حملي وانا بدون عمل أو سكن أو نفقة أو أهل. .. حتى أصيبت كليتي وكنت هموت. …رفض أن يدخلني أي مستشفى للعلاج أو للولادة حتى كادت كليتي أن تنفجر من التسمم… إلى أن جاء أطباء شرفاء اخذوني على مسؤليتهم وادخلوني مستشفى أبو عريش العام ، رزقني الله بتوام ولدين ، احمد الله أخذت شهادات الميلاد وصك الحضانة وصك الطلاق من المحكمة وادخلتهم كارت العائلة ، لا ينفق عليهم حتى الآن 11 شهر عمرهم ، يريدون أن اتنازل عن القضايا وعن حقوقي مقابل نفقة اولادي لكن قمت بالاعتراض على الحكم.
يسعى بكل نفذوه لتعذيبي وتعذيب اولاده يعطل اوراقي يؤخر الجلسات يرسل من يهددني ، حتى في مكتب العمل أنكر شغلي معه ويهدد الموظفين بالعيادة لعدم الشهادة معي أو يفصلهم ،يرفض التنازل عن كفالتي ،مش حنزل مصر ومش حترك ولادي ومش هتنازل عن إقامة ام مواطن سعودي لأنه حقي رغم كيد الاعداء ، حتى كما تم منع اهلي من زيارتي… لا عمل لا سكن لا نفقة لا أهل لا إقامة. .لا رحمة لا دين لا انسانية حسبي الله ونعم الوكيل

شاهد أيضاً

قلق داخل مقاطعة أونتاريو بسبب ارتفاع إصابات كورونا اليوم 16 سبتمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا اليوم 16 سبتمبر حيث كتبت كريستين اليوت وزيرة الصحة بأونتاريو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *