الأحد , مايو 16 2021

محاولة قتل الفنانة الأردنية أميرة نايف على يد زوجها المصرى .

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الجدل، بعد انتشار خبر تعرض الفنانة أميرة نايف إلى الاعتداء عليها بالضرب على يد زوجها، ومحاولة قتلها، وتحرير محضر في الشرطة، مما جعل قوات الشرطة تلقي القبض عليه.. ونكشف عبر السطور التالية القصة الكاملة من واقعة الاعتداء على الفنانة الشهيرة وحتي القبض على زوجها، وتحقيقاته في النيابة العامة.

بدأت تنكشف تفاصيل الواقعة؛ عندما تلقى قسم شرطة أول أكتوبر، برئاسة المقدم مجدي موسي، بلاغًا من الفنانة أميرة نايف، باعتداء زوجها محمود البحيري، ضابط شرطة سابق، 42 سنة، عليها بالضرب، ومحاولة قتلها، بعد كسر باب شقتها واقتحام منزلها في مدينة «دريم لاند».

وأضافت «نايف»، في بلاغها، الذي حمل رقم 303 إداري قسم أول أكتوبر، أنها على الرغم من إبلاغها أمن الكومبوند الذى تسكن فيه بمنعه من الدخول، وذلك لمحاولته قتلها أكثر من مرة، لكنه كل مرة يتمكن من الدخول إليها.

وأوضحت الفنانة الشهيرة، أنها ذهبت إلى السفارة الأردنية فى القاهرة، وأبلغتها بما حدث، لأنها أردنية الجنسية، والتي أبدت دعمها الكامل لها، واتهمت أميرة نايف زوجها ضابط الشرطة السابق، بالتعدي عليها و الشروع في قتلها.

فور تقديم البلاغ بدأت الأجهزة الأمنية في إجراء التحريات، حول الواقعة، وتبين أن الفنانة أميرة نايف، أقامت دعوى خلع ضد زوجها محمود البحيري، ضابط شرطة سابق؛ بسبب خلافات أسرية بينهما، وصلت إلى أنها طلبت منه الانفصال الودي بينهما، إلا أن زوجها رفض، فذهبت لإقامة دعوى الخلع، ولكن «البحيري» غضب من هذا الأمر، وظل يطاردها ويعتدى عليها بالضرب من أجل التنازل عن الدعوى.

وأضافت التحريات أن أخر مرة تعدى عليها كان داخل شقتها في كمبوند «دريم لاند»، حيث كسر باب الشقة الخاصة بها، أثناء تواجدها، واعتدي عليها بالضرب، وكان سوف يصل إلى لفظها أنفاسها الأخيرة، لولا تدخل بعض الجيران، وإبعاده عنها.

عقب تقنين الإجراءات، وبإرشاد الفنانة أميرة نايف، عن مكان منزله، داهمت قوات الأمن برئاسة النقيب أحمد سرور، معاون مباحث قسم شرطة أول أكتوبر، مسكنه، وتمكنت من القبض على المذكور.

وبتفتيش منزله عثرت قوات الأمن على بندقية خرطوش، و8 طلقات، وطبنجتين تركي معدلة، وبندقية رش، و50 طلقة آلي، و200 خرطوش، و33 صوت.

وبمواجهته بالتحريات اعترف بالواقعة؛ لوجود خلافات بينهما، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازم، وعرضه على النيابة العامة؛ لمباشرة التحقيق.

وبالعرض على نيابة أكتوبر أول، أمرت باستدعاء الفنانة أميرة نايف؛ لسماع أقوالها في البلاغ المقدم منها ضد زوجها بالشروع في قتلها، وحجز زوجها محمود البحيري؛ لحين التحقيق معه.

من جانبه كشف مصدر أمني بوزارة الداخلية، أن زوج الفنانة أميرة نايف، كان يعمل ضابط شرطة، إلا أنه في يونيو 2015، ضٌبط معه فرد خرطوش، وربع كيلو جرام من مسحوق الهيروين بأحد الأكمنة بمنطقة الشيخ زايد، وتمت إحالته إلى قطاع التفتيش بوزارة الداخلية، والذي قرر إيقافه عن العمل، وإحالته للاحتياط.

شاهد أيضاً

الإمارات توجه رسالة أمل للعالم في موسم التعافي السياحي العالمي

أمل فرج قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *