الثلاثاء , أبريل 26 2022
أخبار عاجلة

تصريح عاجل من محافظ البنك المركزى .

أعلن محافظ البنك المركزى اليوم خلال اجتماعه مع الدكتور على المصيلحي رئيس اللجنة  رئيس لجنة الشؤن الاقتصادية  تطور الاحتياطى النقدى منذ عام 2010 حتى عام 2016.

وأشارخلال اجتماعه إلى انخفاض إيرادات النقد الأجنبى في قطاع السياحة من 11 مليار دولار في عام 2010 إلى 3.4 مليارات دولار في عام 2016 وزاد عجز الحساب الجارى لميزان المدفوعات من 4 مليار دولار في 2010 إلى 20 مليار دولار في منتصف يونيو 2016 وهو الأمر الذي شكل خطرا استدعى تدخل البنك المركزى لتحرير سعر الصرف حتى يمكن السيطرة على هذا العجز.

وأضاف محافظ البنك المركزى أن حصيلة الصادرات تراجعت من 24 مليار دولار في 2010 إلى 19 مليار دولار في 2016 بينما زادت قيمة الواردات من 49 مليار دولار في 2010 إلى 57 مليار دولار في 2016 الأمر الذي شكل فجوة بين قيمتى الصادرات والواردات انعكست سلبا على ميزان المدفوعات.

وشهد الاجتماع عرض محافظ البنك المركزى لتطور معدل التضخم السنوى منذ نهاية الثمانينات حتى الآن حيث بلغ 28% في عام 1989 وفى عام 1991 بلغ معدل التضخم 26% وفى عام 2008 بلغ معدل التضخم 23% وفى نوفمبر 2016 بلغ 23%.

كما استعرض محافظ البنك المركزي خطته لتعظيم موارد الدولة من النقد الأجنبى والتي تشمل جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والبدء في برنامج الطروحات الخاص بالبنوك وشركات القطاع العام في البورصة، وطرح سندات دولية وزيادة موارد القطاع المصرفى من العملة الأجنبية، وإعادة تحويلات المصريين بالخارج إلى البنوك، وحل معوقات الصادرات ومضاعفة الصادرات السلعية خلال عامين، وتشجيع عودة السياحة.

وتضمنت خطة البنك المركزى لتخفيض استخدامات النقد الأجنبي من خلال استهداف تخفيض عجز الميزان التجاري ومراجعة شروط المكون المصري مقابل الأجنبي للشركات الأجنبية ومراجعة الاستيراد ووضع خطة لتخفيض وتشديد شروط التراخيص الاستيرادية.

وأضاف محافظ البنك المركزى أن تحرير سعر الصرف ترتب عليه زيادة استثمارات الأجانب في أذون الخزانة إلى 10.2 مليارات دولار بينما كان في أكتوبر 2016 أقل من مليار دولار وزيادة صافى تعاملات الأجانب والعرب في البورصة المصرية وارتفاع مؤشرات السوق المصري بناء على مؤشر مورجان للأسواق الناشئة وزيادة موارد البنوك من العملة الأجنبية التي بلغت منذ تحرير سعر الصرف 6.8 مليارات دولار وكذلك بلغ إجمالي التدفقات النقدية للمستثمرين الأجانب منذ تحرير سعر الصرف 900 مليون دولار

شاهد أيضاً

الدكتور عاطف معتمد يعلق على صلاة التهجد “احنا بنحرق بنزين ع الفاضي ومعندناش بنزين أصلا “

قبل أكثر من 15 سنة زرت الهند، ومن بين المسائل التي كنت مهتما بها آنذاك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *