الأحد , أبريل 24 2022

التفاصيل الكاملة لإختفاء فتاة اسنا القبطية وتجمهر أهلها (فيديو )

بقلم وتصوير : صفوت سمعان
مسلسل خطف أو اختفاء أو هروب البنات المسيحيات مازال مستمرا طالما أن هناك تعتيم يتم فى الموضوع من كافة الجهات وطالما ان وزارة الداخلية تعلم بالموضوع و الحقيقة ولا تريد ان تتحرك لأن القضية تحولت الى تغيير هوية دينية ..وهذا مصدر لعدم الاستقرار القرية او المنطقة التى تم فيها ذلك ، لأن القصة تتعلق بانتصار أشخاص من جانب وهزيمة وكسر كرامة عائلة بنتها خطفت من الجانب الآخر ، وتلاحظ تكرار تلك القصص بشكل كبير وهو ما يؤكد انها قد تكون عمليات ممنجهة وممولة ، وكلها خاصة بخطف الفتيات فى سن المراهقة وهى سن سهله التغرير بالفتيات
ففى يوم الخميس السابق تم اختفاء الفتاة حنان عدلى جرجس دبلوم صنايع من قرية الدير بأسنا التابعة لمحافظة الأقصر مواليد 9/3/1998- عمرها 18 سنه وعشرة أشهر الساعة 12 ليلا حيث رجع أخوها ووجد البيت مفتوحا ، حيث ذكر جار له أن شخص بالتوكتوك كان متوقف أمام بيته
وابلغ الشرطة بمحضر اختفاء رقم 689 ووعدهم اللواء الموجود يقسم أسنا بإحضارها خلال ساعات ، ولكنه تنصل من وعده وهددهم ان لم يفضوا التجمع فسوف يقبض عليهم وضباط آخرين شدوا معهم وقالوا روحوا ابحثوا بمعرفتكم …!!!
واتهم أخوها بالاسم شخص يدعى “محمد .ا.ن. “وهو معروف بعمله فى الخمور والمخدرات
كما تم فى نفس ليلة الخطف ان ابلغ الجيران اخو الفتاة المختفية بأن هناك سرقات للمواشى وهناك حرامى فترك بيته الذى تقيم به أخته المختطفة ونام فى حظيرة المواشى ، وهو ما يعنى أن تم أبعاده عن المكان لكى يسهل اختطافها
كما ان غفير المنطقة “مخيمر” ”
جاء لهم وقال لا تبلغوا المركز أنا سوف آتى بها خلال ساعات لكم وهو ما يعنى هو يعرف أين موجودة
مع ملاحظة أن الفتاة حنان كانت محضرة ملابس جديدة لتحضر ليله حنة قريبتها وأيضا كان سيتم خطوبتها رسميا يوم 5/2/2017 وكانت الخطوبة برضاها وموافقتها دون اية ضغوط
كما أنها اختفت وكل ذهبها موجود وملابسها موجودة
ومازال أهلها متجمهرون أمام قسم شرطة أسنا وقدم منهم للنيابة اليوم بتهمة التجمهر
ويطالب أهلها بإحضار البنت لهم ومن حقهم معرفة أين ذهبت ..
وإذا كانت غرر بها برغبتها فمن حقهم معرفة ذلك أمامهم فهذا حقهم لأنهم اهلها
ويتسألون إذا كان الأمن يعلم مكانها لماذا يتباطىء فى إحضارها
فهل ينتظرون تغيير وإشهار دينها الجديد حتى تغلق القضية وهو ماحدث فى 95% من القضايا المماثلة للخطف والاختفاء وهروب الفتيات ،ولماذا الفتيات دون الذكور تتكرر تلك الحالات ، نرجو ان يحضر الأمن تلك الفتاة امام اهلها وتقول لها انها ذهبت بكامل رضاها او غرر بها او خطفت .، فالبنت تعدت18 وليست قاصر ومن حقها التصرف بأرادتها ولكن من حق اهلها معرفة اين ذهبت فهذه بنتهم وعاشت وسطهم وليست قطعة اثاث اختفت

 

شاهد أيضاً

معتقل سابق يقاضي الحكومة الكندية بعد التعذيب والاعتداء الجنسي 14 عاما

كتبت ـ أمل فرج تقدم المعتقل محمود صلاحي ، الذي اعتقل في خليج جوانتاناموا بإجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *