الإثنين , يونيو 8 2020

هيئة الأوقاف تحذر من النصب وبيع أرض "هرمل" المملوكة للهيئة

حذرت هيئة الأوقاف المصرية، من أى تعامل على الأرض المملوكة للوقف الخيرى الكائنة 985 شارع كورنيش النيل – مصر القديمة، بجوار مستشفى هرمل المعروف بـ”وقف هرمل” التى تعدّى عليها بعض ذوى النفوس الضعيفة، فالجهة الوحيدة المسئولة عن هذه الأرض هى هيئة الأوقاف المصرية الكائن مقرها فى 109 شارع التحرير بالدقى، محافظة الجيزة.

وأكدت الهيئة فى بيان لها، أنه يجرى التنسيق الكامل بين هيئة الأوقاف ومديرية أمن القاهرة لإزالة التعدى على هذه القطعة خلال الأيام القليلة القادمة، مؤكدة أنه لا صحة لأى من ادعاءات الملكية أو خلافه، وأن أى تصرف أو إجراء بشأنها هو إجراء وتصرف باطل.

وحذّرت الهيئة ممن وصفتهم بالنصّابين الذين يعرضونها للبيع نصبا واحتيالا على المواطنين، وأنها لا تعترف بأى إجراء على هذه الأرض يصدر من هؤلاء النصابين، وأنها لم تفوّض أحدًا للحديث باسمها، مؤكدة أن أى تصرّف للأوقاف إنما يكون بالمزاد العلنى وفق الإجراءات القانونية الصحيحة، وأن هذه الأرض بالذات غير معروضة للبيع لا الآن ولا مستقبلا، حيث تم إسنادها إلى أحد المقاولين لإنشاء مشروع خاص بالهيئة عليها.

وأشارت إلى أنها فى سبيلها لتنفيذ جميع قرارات الإزالة وجميع التعديات التى وقعت على أملاكها، وسيلقى كل من سولت له نفسه التعدى على أملاك الوقف أو سهّل الاعتداء عليه الجزاء الرادع ليكون عبرة لغيره، لأن هذا المال مال الله سبحانه وتعالى وهو فى مصلحة الوطن وما وقف لأجله.

وناشدت هيئة الأوقاف، كل الجهات المعنية بعدم تسجيل أى أراض هى ملك الهيئة أو مُعتد عليها وهى فى دائرة النزاع القضائى، وعدم إصدار أى تراخيص أو تصاريح بناء أو مرافق فيما يتصل بأرض الأوقاف دون خطاب موثق صادر عن مركز الميكروفيلم ومعتمد من رئيس مجلس إدارة الهيئة.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

خالد عبد الغفار يقترح نظاما جديدا للعام الدراسي الجديد ..

كتبت / أمل فرج يترقب أولياء الأمور بشأن الجديد لطبيعة العام الدراسي المقبل في ظل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *