السبت , سبتمبر 18 2021
إسماعيل حسنى

الزواج في الإسلام تعاقد مدني وليس ديني .

هل منع وقوع الزواج والطلاق شفاهة ( وهو ما كان عليه الحال زمن الرسول ) وإشتراط التوثيق والشهود لوقوعهما يخالف شرع الله ؟؟؟؟؟
الجواب : الزواج في الإسلام تعاقد مدني وليس ديني ، ومن حق ولي الأمر تنظيم إجراءته بما يتناسب مع تطور المجتمع وبما يحفظ حقوق الفرد والأسرة ولأطفال والمجتمع ، فيستطيع ولي الأمر (مجلس النواب) إبطال الزواج والطلاق الشفاهي وتوقيع عقوبة على المخالفين ولا تعتبر هذه مخالفة للشرع.
** الدليل ** أن عمر بن الخطاب قرر امضاء وقوع الثلاثة طلقات بيمين واحد معاقبة للناس الذين يستسهلون في أمر الطلاق وكان يمين الثلاثة على عهد الرسول يعتبر طلقة واحدة ، وعمر لا يأتيه وحي ، ولم تعتبر هذه مخالفة لشرع الله ، وذلك لعلم الصحابة أن الزواج أمر مدني تعاقدي وليس أمر ديني فيمكن للبشر الإتفاق على إجراءاته بما يتناسب مع أحوالهم.
هذا توضيح للناس اللي حافظة ومش فاهمة ودخلت تهاجمنا لاعتراضنا على قرار الأزهر وهيئة كبار العلماء بإقرار وقوع الطلاق شفاهة دون إشتراط الشهود والتوثيق.
بنات الناس مش لعبة ، والأسر مش لعبة ، والأطفال مش لعبة ، واستسهال الزواج والطلاق يفسد المجتمع ، ولازم ننظم أحوالنا بما يليق بعصرنا.
لا تنسونا من صالح الدعاء.
إسماعيل حسني

شاهد أيضاً

من يحدد نتيجة الانتخابات الكندية؟؟

بقلم: مدحت عويضة تشهد كندا حاليا انتخابات فيدرالية في ظل منافسة حامية بين حزب المحافظين …

تعليق واحد

  1. اولا مين حضرتك عشان تفتي وتعدل علي المفتي وشيخ الازهر وهيئة كبار العلماء
    ثانيا ايه اللي خلاه فيزالاسلام مدني وفي المسيحيه ديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *