الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / مصر / الى السيد محافظ الاقصر .. رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعى .
ايمن ظريف

الى السيد محافظ الاقصر .. رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعى .

معالى الوزير / محمد بك بدر .. محافظ الاقصر تعلمنا فى ساحات العداله أن الاحكام تبنى على اليقين .
وتعلمنا ايضا ان كثير من الاحكام بالادانة يعارض فيها ويستأنف وتنقض ويعاد نظرها وتنقلب الى احكام بالبراءة .
ومعنى تلك الكلمات انه ومهما كثر الحوار وانتقاء السلبيات كاسلحة للهجوم على المسئولين بالمدن والمراكز والاحياء .. فلن يكون هذا بالنسبة لنا سوى تمديد للسلبية والسكوت المخنع وتزويد للمفاسد .
ومن هنا نبدأ .. أن تلك المسئولين يندرجون فى سلم هرمى يحمل فى ادراجة كوادر وظيفية وصلاحيات ادارية .
تلك الصلاحيات والقرارات هى اساس ضبط المعاملات مع المواطنين .
هى التراخيص للبناء .. وهى التراخيص التجارية .. وهى تصاريح المشروعات ..
وهى ايضا الرقابة على الصحة وا لاسعار ..
ضبط المعاملات هو فتح باب التراخيص الدائمة والمؤقتة للمحلات .
هو الانتهاء من اعتماد خرائط التخطيط العمرانى لمحافظة الاقصر بمجملها .
هو الابتعاد عن مخاصمة المواطنين فى كل صغيرة وكبيرة وكأنما يعيش الناس فى فرض الجباية .
كيف تنادون بالتوسع العمرانى وانتم من تغلقون خرائطها حتى يصبح الجميع مخالفين ومجرمين .
كيف تنادون بالاستثمار والمشروعات الصغيرة للشباب وانتم من تغلقون وتشمعون تلك المشاريع بحجة التراخيص والتموين والصحة وخلافة .
كيف تنادون بالالتزام وانتم من سمحتم للمسئولين بتقسيم المواطنين تقسيما عرقيا وطائفيا وماليا .
.. نأسف عن النقد المفجع لغويا .ولكنا نجزم لسيادتكم وبعد ما رايناة من محاولات لسيادتكم فى تظبيط الاوضاع .
الامر ليس برقابة على مسئول فقط .
وانما الامر هو الانتهاء من الاعلان عن القواعد الاساسية وهى التخطيط العمرانى وفتح باب التراخيص للجميع .
لان تلك الامرين سببا جحودا مجتمعيا مخفيا لاى انجاز لملاحقة الخسائر لتك المواطنين فى ظل ادارات غير منضبطة النهج وفاقدة لكافة علوم الادارة والتسويق والتكنولجى .
مع تحياتى
ايمن ظريف اسكندر
محام وكاتب

شاهد أيضاً

آخر أسعار الدولار عالميا ، ومحليا بالبنوك والصرافات خلال تعاملات اليوم ـ الثلاثاء ـ

أمل فرج أسعار الدولار اليوم تراجعت  أسعار الدولار فى مستهل التعاملات اليوم  ،الثلاثاء، ليخسر نحو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *