الإثنين , سبتمبر 27 2021
الملك سلمان واردوغان
أردوغان

التحالف السعودى التركى لضرب سوريا يهدف الى الخروج الآمن لداعش والتآمر على مصر .

شكك الكاتب الصحفى والمفكر المصرى أشرف حلمى المقيم بأستراليا بان التحالف السعودى التركى المزعوم تحت إسم “التحالف الإسلامي” لن يهدف لضرب أهداف في شمال سوريا انما يهدف الى الخروج الآمن للمرتزقة التى يمثلون كل من اعضاء جبهة النصرة حليف السعودية وتنظيم داعش حليف تركيا فى سوريا عبر الحدود التركية ومن ثم تأمين وصولهم الى ليبيا ومنها الى مصر عبر حدودها الغربية فى ظل إنشغال الجيش المصرى فى حربه على الارهاب بسيناء والذى ادى الى تهجير العديد من الاسر المسيحية بالعربش مؤخراً بعد حرق وذبح وقتل المسيحيين وذلك بهدف النيل من مصر والتآمر عليها وإسقاطها وفتح جبهة اخرى فى الصحراء الغربية تمهيداُ لنشر الفوضى فى البلاد بالتنسيق مع الجماعات الإسلامية المتطرفة والتنظيمات السلفية الموالية لداعش المنتشرة فى المحافظات المصرية والتى تأثرت بفتاوى كل من الشيخ محمد حسان وياسر برهامى كى ما تصبح مصر مثل سوريا والعراق .
كما طالب حلمى السلطات المصرية توخى الحذر من إنضمام الجماعات الإسلامية والسلفيين الى التنظيم الارهابى بعد مبايعته ومراقبة كافة المساجد التى تسيطر عليها الدعوة السلفية بقيادة حزب النور السلفى خاصة فى قرى ومراكز صعيد مصر ومتابعة الفتاوى التى ستصدر عن شيوخهم خلال الفترة القادمة .

شاهد أيضاً

دولة عربية تقرر زيادة أسعار البنزين ورفع الدعم عن المازوت

نازك شوقى أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان ، اليوم الجمعة، رفع الدعم بشكل رسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *