الجمعة , سبتمبر 17 2021
سوزان احمد

عندما تتحدث الإرادة .

بقلم سوزان احمد
.عندما يخطأ سهمى هدفه …لا أفكر فى الخطأ الذى فعلته …..بل أسحب السهم الثانى ….وأفكر فى ما الذى يجب علي فعله كى أصيب الهدف …….فأنا مصممة على بلوغ هدفى …فاما ان انجح ….واما ان انجح …
فلا يمكن لمجتمع ان ينهض ويتواصل …طالما كانت هناك داخله طوائف منقسمة …ومتحاربة …فاتبعوا طريق واحد الا وهو حب الوطن ورفعة كلمته عالية …اختلفوا فى شرح وجهات نظر ….لا مشكلة…ولكن دون المساس بالوطن ..ومصلحة شعبه …والمساس بامنه وامانه ….فليس حرا من يهان امامه انسان ولا يشعر بالاهانة …فما بالك ابن وطنه …الذى يحمل نفس الجنسية المصرية …انا اتعجب جدا من ان جميعنا فى نفس الوطن اما ناكل فى بعضنا البعض …او نشاهد من ياكل فى بعضنا البعض ولا تمتد يدانا للدفاع عنه ؟؟؟؟ فانا كمصرية اشعر بكل صفعة توجه الى مظلوم داخل وطنى …..ولهذا كونوا قدوة لغيركم قبل ان تطالبوا بها فالوطن لا يحتاج الى الكلام …بل يحتاج الى القدوة كونوا قدوة كلا فى مكانه …فرددوها دائما بينكم وبين انفسكم …قيدنى كما تريد ..عذبنى كما تريد ..امتنى كما تريد …لكن لا تسجن فكرى …فكلا له فكر اعقلوها دائما ولكن فى محور واحد الا وهو مصر الوطن …مصر الحياة …مصر الام ….فانا اؤمن بكم جيدا واؤمن بانكم لو توحدتم لاصبحتم القوى العظمى فى العالم ….فاقتربوا من الحقيقة لانكم لو بعدتم عنها ستكرهون من يتحدث عنها والحقيقة الوحيدة هى مصر وستبقى مصر الى ابد الدهر…… فالطريق به ظلمات كثيرة فان لم احترق انا وغيرى …فمن ينير الطريق ؟؟؟…..وانا اقولها وباعلى صوتى …ان اردت تحرير وطن فضع فى مسدسك عشر رصاصات …تسعة للخونة وواحدة للعدو…فلولا خونة الداخل ..ما تجرأ عليك عدو الخارج ….فايها القناص يا من تشاهدنى عبر المنظار …صوب نحن الرأس ففى القلب وطن يأبى السقوط
سفيرة الحق والعدل

شاهد أيضاً

تحويل شكوى المرحوم المحامى أحمد رضا لقاضى القضاة

شكوي زميلنا المرحوم أحمد رضا تم احالتها الي قاضي القضاة الحكم العدل وسيقف خصما لمجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *