الإثنين , سبتمبر 20 2021

نزوح أقباط العريش بين مطرقة الدولة  وسندان التنظيمات الإرهابية.

تتابع المنظمات الموقعة ادناه باستياء بالغ أستمرار عمليات النزوح القسري الطوعي للاقباط من مدينة العريش نتيجة لاستهدافهم بعمليات اغتيالات واسعة فى مدينتي رفح والعريش بشمال سيناء على يد التنظيمات الإرهابية الى أكثر من 14 حالة منها 6 حالات منذ بدء فبراير 2017.

وتذكر المنظمات الموقعة السلطات المصرية بمسئولياتها عن حماية مواطنيها في كل بقعة من الاراضي المصرية وهو التزام قانوني واخلاقي وفقا للدستور المصري والشرعية الدولية ، وتحذر المنظمات الموقعة من ان الاحداث الاخيرة في سيناء سوف تفتح الباب واسعا لتكرار مثل هذه الجرائم الطائفية في اماكن اخرى وعلى نطاق اوسع .

وتنوه المنظمات الموقعة الي ان ما حدث للمواطنين المسيحيين في العريش ما هو الا ثمرة تاريخ طويل من مماطلة الدولة باجهزتها ومؤسساتها المختلفة في معالجة الملف الطائفي ، وان اعتماد الدولة علي جلسات الصلح العرفية والفوقية لم يطفي جذوة النيران المشتعلة علي اسس طائفية ودينية منذ سنوات طويلةوذلك لغياب المحاسبة الحقيقة لهذه التيارات بمختلف مستوياتها العقائدية والجهادية والمرجعيات الفكرية للفتاوي التي تصدر من كل حدب وصوب ، كما تؤكد المنظمات الموقعه ان ما حدث هو ايضا نتيجة لتصلب شريان الدولة المصرية وعجزها عن افراد حلول ومساحات اخرى غير الحل الامني والعسكرى متجاهلة النداءات والمناشدات المتكررة من مؤسسات المجتمع المدني بان علاج هذا الملف يقتضي توفير كل الحريات والحقوق الاساسية للمواطنين وترسخ نظام ديمقراطي حقيقي وفتح المجال لحريات الراي والتعبير وسيادة القانون ووضع سياسات وبرامج ثقافية وحقوقية وتربوية تهدف الى غرس قيم حقوق الانسان والمواطنة و التسامح بين المواطنين.

وفي هذا السياق تهيب المنظمات الموقعة بكل مؤسسات المجتمع المدني والقوي والتيارات السياسية والمدنية والحزبية ان تقوم بدورها الفعال في تخفيف وطأة المعاناة للمواطنين النازحين من منازلهم وحياتهم من خلال مبادرات جماعية لهذه المؤسسات تشارك النازحين ازمتهم .

وتطالب المنظمات الموقعة علي البيان بالاتي :.
1- التزام الحكومة بتقديم الدعم العاجل للنازحين من مدينة العريش والتاكد من توفير اماكن مستقرة وظروف حياة كريمة.
2- وتوفير المعلومات اللازمة حول الازمة وابعادها .
3- توفير وتأمين الحماية اللازمة للمواطنين الأقباط الموجودين في مدينة العريش والتأكد من ضمان الحق في الحياة وسلامة الجسد لكل المواطنين المصريين في كل الاراضي المصرية وسيناء والعريش علي وجه الخصوص .
4- عقد جلسة طارئة في مجلس النواب لمناقشة الوضع الامني في مدينة العريش والوقوف على حقيقة الاوضاع هناك.

5- العمل على إعادة النازحين إلى منازلهم الذين أجبروا على إخلاءها قسريا بعد تأمينهم في أقرب وقت ممكن حتى لا يحقق الإرهابيين غايتهم وتتكرر عملية الإخلاء القسري في أكثر من مكان.

المنظمات الموقعه على البيان :

1.البرنامج العربى لنشطاء حقوق الانسان

2.مؤسسة اصوات واعده لحقوق الانسان والتنمية

3.المؤسسة العربيه لدعم المجتمع المدني وحقوق الانسان

4.مركز الارض لحقوق الانسان

5.مؤسسة قضايا المرأة المصرية

6.مركز وطن بلا حدود

7.ائتلاف شركاء من اجل النزاهه

8.المؤسسة القانونية لمساعدة الاسره وحقوق الانسان

9. مركز الكلمة لحقوق الانسان

10. مركز الحق للديمقراطيه وحقوق الانسان

11.مركز دراسات التنمية البديلة

12.المؤسسة المصرية لتنمية الاسرة

13.جمعية الحقوقيات المصريات

14. مؤسسة المشرق للتمية والسكان.
15- جمعية النهوض بالمشاركة المجتمعية
16- المنظمة العربية للإصلاح الجنائي.
17- جمعية العمل الجاد

شاهد أيضاً

مجلس النواب

أزمة جديدة داخل البرلمان المصري بعد عودة مناقشة قانون الإيجار القديم

بين الحين والحين تتجدد أزمة تعديلات قانون الإيجار القديم، وتنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر، رقم 136 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *