الإثنين , يونيو 8 2020
جثة

غضب واسع بين الأهالي بعد ذبح “طبيب الغلابة” .

سادت حالة من الحزن بين أهالي منطقة بشتيل بمركز أوسيم شمال الجيزة؛ عقب العثور على جثة طبيب بشري مذبوحًا داخل شقته.
وأشار الأهالي إلى أنهم تلقوا الخبر كالصاعقة، خاصة أن يوم اكتشاف الجريمة، توافد العشرات على عيادته الشهيرة، لكن تأخره عن الموعد المحدد أثار الشكوك.
وأوضح الأهالي، أنهم أبلغوا الشرطة عقب الاتصال على هاتفه المحمول عدة مرات دون أي استجابة، متسائلين عن سبب ارتكاب مثل هذه الجريمة “إيه اللي عملوا علشان يتقتل بالشكل ده؟”.

وأكد مصدر أمني مسؤول ، طلب عدم ذكر اسمه، أن الضحية كان يتمتع بسمعة طيبة وحب الجميع، قائلاً: “الكشف بتاعه كان بـ 5 جنيهات فقط”.
وأشار المصدر، إلى أن فريق البحث تحت إشراف اللواء هشام العراقي، مدير أمن الجيزة، استمع إلى أقوال عدد من الجيران، بالتزامن مع جمع التحريات اللازمة.
ترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء إبراهيم الديب، مدير مباحث الجيزة، إخطارًا من العميد شريف الجمل، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، إخطارًا من شرطة النجدة بعثور الأهالي على جثة طبيب داخل شقته بمنطقة بشتيل.
وانتقل العميد أيوب كمال أبو رجيلة، مأمور قسم أوسيم، إلى محل البلاغ، وعُثر على جثة طبيب بالمعاش 68 عاما، مسجاة على ظهرها وبها 3 طعنات إحداها بالرقبة، يرتدي ملابسه كاملة، ووجود بعثرة في محتويات الشقة.
وكشفت التحريات الأولية للعقيد أيمن الحمزاوي، مفتش مباحث شمال الجيزة، والرائد أمثل حرحش، رئيس مباحث أوسيم، أن المجني عليه يقيم بمفرده بالشقة منذ عدة سنوات عقب انفصاله عن زوجته، وأنه تم اكتشاف الجريمة عقب تغيبه عن موعد حضوره المعتاد بعيادة ملكه.

شاهد أيضاً

قلق وخوف لدى المصريين بعد نشر بيان وزارة الصحة اليوم الأحد

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن خروج 423 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *