الإثنين , يونيو 8 2020
جرجس ثروت – عضو اتحاد كتاب مصر

رفيع بيه والشيخ بدار .. في بيتك بعشرة جنيه !!!

بقلم : جرجس ثروت

الله يرحم زمان ومسلسلات زمان , فين أيام لما كان التلفزيون على الفرن وبنتلم حواليه عشان نسمع رفيع بيه والعزايزة ووهبي السوالمى في الضوء الشارد , وعلوان أبو البكري والشيخ بدار في ذاب الجبل , كان الواحد قلبه بيتخطف عاد مع كل لقطة وكأنه صح يا ولاد  اتقلب الحال واتشقلب الموال وبقينا نسمع نشاذ وكلام فارغ ماسخ ما يتعاز , ومين اللي قال إن الصعيد مافهوش مواهب يا خال , بأمارة الأبنودى الخال والكينج منير الأسواني الأصيل , صوته يسرى مع الليل وكلمات الخال تروق البال , وبقينا نقول مع آمنة وين التمثيليات يا خال , ويرد بكلمته اللي تجعل السليم عليل الفنان الجميل عبد العليم خطاب : هنادى راحت في الوبا زى ما التمثيليات حدانا راحت وغارت في ستين حرديفة , وبقينا نستوردها كمان بالمحروق الدولار , وحلقات يدينا ويديكم طول العمر يا خلصت يا كملوها الأحفاد , قاطعنا التلفزيون عاد بعد ما بقى من غير طعم وراحت أيام رأفت الهجان وبقى فيه هيجان , وإعلانات بالساعات يعنى يادوب تشوف لك حتة من الحلقة وهاتك يا رط وعجن في صحون المطبخ والمراتب مع إن الحال واقف وللكل مش عاجب , وتقعد تقلب بالريموت وتقلبه في يدك وتطفي الجهاز ويا سلام على الانجاز , الولية حبت مهند وبقى راجلها في عينيها ماسخ ومش حساس بعد ما كان كل شئ والسند , وبقي تحت الحيط  يتسند كان لازم يكون فيه حل وزين ومليح , وبرضوا من قلب الصعيد بصحيح , اومال إيه عاد دا التمثيليات بتدخل كل بيت وحتى اوض النوم والصالون ما خلت , الحل فكرنا فيه من سنين وفيه اللي كسر مقاديفنا, لكن رجعت تظهر للنور بتأسيس شركة للدراما المصرية وتكون شركة مساهمة مش تبرعات لكن أسهم بحق وحقيق تكسب وتربح مش حركات , كل واحد بيحلم يوصل صوته وموهبته لكن مش قادر فكرنا معاه ازاى نساعده ونقدمه للناس , مين فينا مش بيشحن تليفونه بـعشرة جنيه ؟ مين يتصور إن المبلغ دا يمكن يتعمل بيه برنامج يقدمه موهوب ويوصل للناس , مين يتصور انه ممكن ينتج مسلسل أو فيلم سينما بالمبلغ دا ؟ الكلام دا مش خيال ولا مستحيل لأن العشرة جنيه بتوعك مش لوحدهم معاك ملايين الشباب اللي مستني الفرصة , الفكرة هتبعث الروح من جديد لقطاعات كثيرة علاها الصدأ وتملك المعدات , الكلمة رسالة وفيها هنقدر نرجع لبلدنا زمن الفن الجميل بدون إسفاف مع شركتنا التي ولدت عملاقة سنعيد لمصر ثقافتها وهويتها وبسمتها , مش الهدف هو الهبش ولكن النبش عن الموهبة الحقيقية ومش هتخسر حاجة لما تجرب وتؤسس وتشاركنا الحلم الذي ايده كبار الفنانين وسيعلن قريبا عن أول مؤتمر صحفي لتدشين الشركة , ومعاها أسهمك هتعلى وإذا لم تكسب لن تخسر لأن العشرة جنيه ثمن السهم تساوى قرطاس لب ابيض وتقدر تسترد فلوسك وتبيع السهم بأى وقت , وعشان كدا قولنا نشوف رأى حبايبنا في موضوع الدراما وكان ردهم :

الأستاذ /عماد عيد – أسيوط – الصعيد المظلوم المنسي نحتاج دراما واقعية تجسد آلام وطموحات أهل الصعيد في حياة آدمية نستحقها

الأستاذ / سميربسادة – اقصري مقيم بألمانيا – الصعيد الجوانى أبو الدراما وبتربي اجيال

الأستاذ / حسن شحاته محمد  – نقادة – قنا

حدث تدنى في الدراما الصعيدية وأصبحت لا تعبر عن اى واقع في الحياة المعاصرة

الأستاذ / احمد عايد  محمد  – نقادة – قنا

الدراما الصعيدية تعلم القيم الأصيلة كالشهامة والنخوة والشرف التي فقدتها بعض المناطق .

مبادرة احياء الدراما المصرية بالمصريين

https://www.facebook.com/groups/196232967521444/

 جرجس ثروت – عضو اتحاد كتاب مصر 

  

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *