السبت , يونيو 13 2020

الدكتور أحمد الطيب يقرر إقالة رئيس جامعة الأزهر بعد وصفه إسلام البحيرى بالمرتد .

قرر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الجمعة، تكليف الدكتور محمد حسين المحرصاوى، عميد كلية اللغة العربية بالقاهرة، بالقيام بأعمال رئيس جامعة الأزهر اعتباراً من غد السبت 6/5/2017، بصفة مؤقتة لحين تعيين رئيس للجامعة وفقا للإجراءات المحددة قانونًا.

وكان الدكتور أحمد حسني طه، رئيس جامعة الأزهر المقال، أصدر بيان اعتذار وتوضيح، بعد وصفه لإسلام بحيري بالمرتد، خلال لقاء تليفزيوني شارك فيه مؤخرا، موضحا أن وصف «بحيرى» بالمرتد رد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، الذي يقضى بأنه لا يُخرج المرء من الإسلام إلا جحد ما أدخله فيه.

وقال رئيس جامعة الأزهر في نص بيانه: «الرجوع إلى الحق فضيلة، واستبصار الصواب أولى من الإصرار على الخطأ، وكنت قد شاركت ضيفا في برنامج، ووجه لي المحاور سؤالا عن أحد مقدمي البرامج الذي يتناول بعض القضايا الدينية، وعلماء المذاهب وتراث الأمة بالنقد والتجريح، ثم تبين لي بعد المراجعة أن الرد الذي رددته كان خاطئا تماما، فرأيت أنه من باب الأمانة والموضوعية أن أوضح أن هذا الرد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، وأنني استعجلت وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر، وأعتذر عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود».

ويرفض شيخ الأزهر تكفير أي شخص أو تنظيم حتى تنظيم «داعش» طالما نطقوا الشهادتين، وضرورة الالتزام بمنهج الأزهر في هذا الشأن وهو رفض التكفير.

شاهد أيضاً

أرقام إصابات كورونا تصدم المصريين في تقرير الصحة اليوم ـ الجمعة ـ

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن خروج 417 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *