الإثنين , يناير 3 2022

NN تكتب :#سؤال #لمن #يهمه #الامر ** ” ازهري , كنسي”

مش مهم.. بس الاهم انه من سؤال مهزوم الى سؤال ملكوم بيترجاء الجواب هي ؟ سياسة ولاء دين ..يا تري ممشينها ازاي؟ داخلين فى كله ده شيء فوق الاصوال ,عدي وقسم كل اللى كان حسب الاهواء والاغراض تضرب بها عرض الحوائط , لتصدم بالمحرمات المشتاه لدي رؤساء الدولة والسادة الكرام ويا تري يا هال تري العيب على مين ويا تري الدايرة اللى جايه هتئوش مين فى سكتها؟ كله مسموح كله مبقاش فى الممنوع كلها مستباح الطرق والثني ,ومتروك لعوامل التعرية ولهواجس ومطبات الاحدثات وافتعال حوادث لكي تبدوا كونية بحتة, فهل نُكمل بعض الفصول ايها المشاهدين بمعونة شعب مغيب متغيب متقهر مهزوم, تنسدل منه الضعف والاستكانه حت الاماته,من سمح يا سادة القوم ويا معشر الاديان , لكم بضرب قلب المسلمات والاسس العقائدية الايمانية للتوافق مع اهواء السلاطين والحكام والعمم اومن سمي بال كهان او رؤساء متسلطين , بالله عليكم كيف لكم ان تستبحوا تلك المقدسات , سوء ازهري كنسي اتركوا المقداسات لا تدنسوها بعواهر اهوائكم يا كفار المقدسات. فهي رمواز تواريخ مصر العتيقة بحلوها ومرها , وسلسة من الشرف والمشرفات اين كان , فقد خضتم فيها بكل عفوان وجبروات دون مرعاة حرمات التواريخ , ام من اجل ما تدعون تصحيح بالخطاب الديني والمصالحة الكونية والترابط الاجتماعي , يا ملاعين تتلاعبون بالكل بصرف النظر عن صوابه من خطئه لكن الهدف التحطيم والتغيب للجميع وبالجميع ,هنا مقصواد التصحيح مضمونه الاستفهام والتنبيه ولكن انتم تريدوان التحطيم دون مبرر,من اجل , غرائزكم الخفية وقتل محاولات الشعب فى الفرار من ايديكم التى لطختها دماء السياسة وعهر الرمواز المزيفة الان نستفيق نقف وقفه حداد على تلك المسميات والمسلمات, التي هدرت اغصان دماءها وانتهكت من جذوارها الممتدة الي عمق الوطن من قام بمبادرة دعوة حضواربابا الفاتيكان !!؟ دعونا نتذكر بعض الاحداث منذ تقريباً 17 عام رجل الأعمال “رامي لكح” عضو مجلس الشعب فاكرين هذا الاسم .. اليست بتلك الزيارة تعُد خطراً كما فى السابق وتصدا لها البابا المتنيح , شنودة الثالث , اذاعُتبرت الزيارة خطرًا على نفوذه، بتعليماته لوزير المالية فهل ما زال المسيحي غير الأرثوذكسي خارج الإيمان المستقيم، كل هذا بلمحة بصر تتغير الاتجهات الدينية ,هل اذاب اعناق الكهان سوط السياسة وتخلوا عن صحيح الاديان فقد أذل السوط أعناق الكهان.. اتعمل غفير نظامي ام حكيم زمان للحفاظ على التراث وهذا ما تفسرة وتكشفه الاحدثيات الارضية الملعونه اذا ً وجب الان أخذ العزاء في البابا شنودة بهذه الخطوة! لا تعبثوا بالتواريخ بما يحمله من مسرات واحزان اتركوه الزمن يحكم على مقدراته,, وام عنكم فالشعب لا يملك ادني اختيار فما زال حبيس الادراج واسفاه,, انسان

شاهد أيضاً

أنا عربي حتى لو غادرتْ العربَ عروبتُهم!

في عصور الانحدار يثرثر الناس عن حيرة الهوية، ويتخبطون في تاريخهم، وينزلقون من جغرافيتهم، ويُخرجون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *