الإثنين , يناير 3 2022
ايهاب أبو ررحمة
ايهاب أبو ررحمة

د.إيهاب أبورحمه يكتب :ارفعوا ايديكم عن الأطباء.

ارفعوا ايديكم عن الطب في مصر فيكفيه ما به من تخلف و ضعف ، ارحموا أطباء مصر فبهم من العلل ماليس له علاج ، يعانون الإكتئاب و الشعور بالظلم و المهانه و الذل ، ارفعوا ايديكم عن المنظومه الصحيه فهي متهالكه لاحول لها ولا قوه و غير قابله تماماً للإصلاح قابله للإحلال الجذري .
يا نائب البرلمان المصري تدعي أنك قمت بزيارة مستشفياتٍ عدة فهل ما شد انتباهك هو غياب الأطباء فقط ؟ هل وجدت مستشفيات يحق لنا أن نسميها بمسماها الحق ؟ كيف وجدتها نظيفه ؟ كيف وجدت الأجهزه بها ؟ كيف وجدت الأدويه بها ؟ هل دخلت غرف عملياتها ؟ هل دخلت ما يسمونه بالعنايه المركزه بها ؟ بالطبع الإجابه لا لأنكم في الكوارث و فقط لا تشاهدون إلا العامل البشري و هو الطبيب المسكين ولكنكم لا تبحثون عن أسباب انهيار هذه المنظومه العفنه المتهالكه منذ أزمنه عده .
نعم الطبيب هو العامل الرئيس في المنظومه و هو المسئول الأول عن فسادها و لكن في حاله توفر الإمكانيات و المعطيات اللازمه ، في حاله أن يكون الطبيب نفسه سليماً معافي لا عليل لا يجد علاجه فكيف لطبيب أن يعالج المرضي وهو لا يجد من يعالجه ؟ هل تابعتم يا ساده يا أعضاء البرلمان احصائيات الأطباء و نسبه هروبهم المتزايده من جنه وزارة صحتكم ؟ هل بحثتم عن رواتبهم و كم ما يتقاضونه ؟ و عن كيفيه أخذه لهذا الراتب العفن الذي لا يكفيه مواصلات فقط ليذهب إلي مكان عمله ؟ هل تابعتم كيفيه تعيين الأطباء في هذه الوزاره المتهالكه من محسوبيه و محاباة والذي يؤكده لكم ازدحام الأطباء في بعض الأماكن و ندرتهم في أماكن أخري ؟ فراتبكم يا ساده هو والعدم سواء فهو يٌصرف علي المواصلات و الطعام فقط في المستشفيات !! هل قارنتم بين رواتبهم و رواتب نظرائهم الأطباء في بلدان العالم و لن أتحدث عن الدول المتقدمه و لكني أعني بحديثي هذا الدول الأكثر فقراً منا !!
هل طبقتم القانون و صرفتم للأطباء بدل العدوي الذي حكمت به المحاكم !! هل تعلمون أنه أقل من بدل عدوي فئات لا تتعرض للعدوي من الأساس !! هل تعلمون أن هذه الألف جنيه حكمت به المحكمه قبل التعويم أي أنها فقدت أكثر من نصف قيمتها !!
نعم نؤيد تماماً تفرغ الأطباء لعملهم العام لأن الخاص وبيساطه مفسده للضمائر ولكن هل تستطيعون أن تعوضوا أطباء مصر بالراتب المناسب الذي يكفي الطبيب و يمنعه الحاجه و التسول ؟ هل تعطونا المميزات التي تعطونها لبعض المهن التي لا تعاني هذا الكم من المتاعب ؟ هل تعلمون أن المهن الأخري التي تتقاضي راتباً أضعاف راتب الطبيب لها مميزات عديده كبدلات المواصلات و سكن مخفض وقروض حسنه و سيارات بدون أي فوائد و علي سنوات عديده !! أي أن الطبيب يعمل براتب ضعيف و بدون أي مميزات تعوض هذا الضعف و علي مرأي و مسمع من أعضاء نواب مجلس الشعب الذين يتباكون الأن علي صحه المصريين !!
أعطونا راتب محترم كمثل هذه المهن و التي بالطبع لها منا كل احترام و بدون مميزاتهم السابق ذكرها !! فهل تستطيعون وعد أطباء مصر بمثل هذه الوعود ؟؟ ولكن كيف لنا أن نضمن نحن أطباء مصر و نثق في وعودكم و نحن لم نستطع صرف بدل عدوي بألف جنيه فقط ؟؟
ولنعلم أن هذا القانون في مضمونه كل الخير لمرضي مصر الفقراء البسطاء لو طٌبق ، بإحترام الأطباء و تعويضهم التعويض المناسب و لو صٌرفت ميزانيه محترمه للمستشفيات ولو تم توفير الأدويه اللازمه ، فماذا سيفعل الطبيب بدون أدويه و إمكانيات لازمه لعلاج مرضاه !!
كما أنه هناك بعض التساؤلات التي تحتاج إلي ضمانات ، هل لو قدر لهذا القانون أن يري النور سيتم تطبيقه علي كافه العاملين في المستشفيات الحكوميه من وزاره صحه ومستشفيات جامعيه و مستشفيات الجيش و الشرطه و هيئات البترول و الكهرباء و غيرها من الهيئات الحكوميه ؟؟ هل سيطبق علي الجميع دون محسوبيه وتفريق ؟؟ هل ستضمنون لنا المقابل المادي للإستغناء عن العمل الخاص ؟؟ هل ستضمون تحسين الظروف المحيطه من امكانيات وماشابه أم ستظل مجرد وعود وحبر علي أوراق ؟؟
ياساده دائماً ما تصرحون أن الطب مهنه ساميه وإنسانيه وهي بالفعل كذلك و لكن هل يعطي الإنسانيه من يفتقر للتعامل معه بإنسانيه وهل كونها إنسانيه يعني أنها حتماً مجانيه ؟؟ و هل خدمه نواب مصر للشعب المصري تفتقر للإنسانيه ؟؟ لو كانت إنسانيه فلماذا تأخذون مقابل إنسانيتكم بما أنكم توافقون علي الإنسانيه المجانيه للأطباء ؟؟
وليعلم الجميع أنه في حال توافق جمع الأطباء و البرلمان علي تطبيق مثل هذا القانون مع وجود وتطبيق الضمانات اللازمه سيؤدي هذا القانون إلي إرتقاء المنظومه الصحيه والتي ستنافس المستشفيات الخاصه و سيجد البسطاء البديل القوي و المنافس للعيادات و المستشفيات الخاصه ، الأمر الذي سيوفر ملايين الجنيهات علي ملايين المصريين مع امكانيه عمل تأمين صحي شامل بمقابل مادي شهري و الذي من المؤكد أنه سيقل كثيراً عما كانت تتحمله الأسر البسيطه في المستشفيات والعيادات الخاصه ومنها سنصل لتفعيل المعني الحقيقي للمهنه الإنسانيه للمرضي و للأطباء أنفسهم .
فليس هناك مجالاً للشك ، لوأن هناك بديل مادي يحترم الطبيب و أدميته لقدم الطبيب كل ما لديه من علم وكفاءه للمريض البسيط ولكرس وقت فراغه لمزيد من العلم و لأسرته التي تعاني من فقدان الأب و العائل من جراء العمل الخاص و لحفظ كثيراً من صحته التي انهكها المرض و التعب الجسدي و النفسي و لوجدنا الكثير ممن أوجعهم ذل الغربه في طريق عودتهم لوطنهم الغالي لخدمه شعب مصر الحبيب .
فهذا الشعب عاني كثيراً بما فيهم الطبيب و المعلم و هما المهنتان التي تقدرهما الشعوب المتقدمه و الغير متقدمه ولكن تم تجاهلهما في بلدنا الحبيب مصر منذ زمن بعيد و إلي الأن رغم أنهما أهم عناصر الأمن القومي ……فهل حان الوقت للإهتمام بهما ؟؟؟
الكاتب : د. إيـــــــــهاب أبـــــــــــورحمه

شاهد أيضاً

لنجعل الله امامنا والمجتمع في الخلف .

أزدواجية المجتمع العربي سبب أمرضنا النفسيةنحن مجتمع يعاني الكثير من الأمراض النفسية ترجع معضمها إلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *