الأربعاء , يناير 5 2022
الشيخ سالم

بالصور محاولة أخيرة من داخل البرلمان الاسترالى لإنقاذ اقدم كنيسة قبطية أورثوذكسية خارج مصر من الهدم

وقف صباح اليوم الخميس الموافق ١١ مايو عضو البرلمان الأسترالي الفيدرالى السيد أنتونى البنيسى امام البرلمان بالعاصمة الفيدرالية كامبرا مطالباً الحكومة الاسترالية للوقوف جانب الجالية القبطية امام قرار بلدية غرب سيدنى الخاص بإزالة أقدم كنيسة قبطية خارج مصر فى الوقت الذى يعانى فيه اقباط مصر الاضطهاد والذى تسبب فى قتل ٥٠ قتيل يوم احد الشعانين الشهر الماضى نتيجة تفجير كنيستين .
هذا وقد عرض السيد البنيسى تاريخ الكنيسة منذ نشاتها عام ١٨٨٤ مرورا بانتقالها الى الجالية القبطية الأرثوذكسية عام ١٩٦٨ باسم كنيسة العذراء ومارمينا بحى سيدنهام قبل انشاء الممر الثالث للطائرات القريب من مطار سيدنى وإنتقالتها الى بيكسيلى حتى تلك اللحظة وقبل ٢٤ ساعة من بدأ تنفيذ قرار الإزالة صباح غداً الجمعة الموافق ١٢ مايو مطالباً الحكومة الفيدرالية إيقاف قرار الازالة وانقاذ الكنيسة .
وفى السياق نفسه سوف يتوجه بعض أعضاء الجالية القبطية باستراليا لإلقاء نظرة الوداع الاخيرة قبل البدأ فى عمليات إزالة الكنيسة فى وفقه سلمية من الساعة السادسة وحتى الحادية عشر صباحاً امام الكنيسة المزمع إزالتها الإ اذا حدثت معجزة والغى قرار الهدم .

2 1

شاهد أيضاً

وداعًا..عصفور النيل

مختار محمود لا شماتة في الموت؛ فكلنا راحلون كما قال القرآن الكريم: “إنك ميت وإنهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *