الإثنين , مايو 15 2017
الرئيسية / أخبار العالم / مفاجأة: كندا تمنح المصريين حق اللجوء السريع مساواة بمواطني الدول المنكوبة..والأهرام الكندية توضح تأثير القرار .
كندا

مفاجأة: كندا تمنح المصريين حق اللجوء السريع مساواة بمواطني الدول المنكوبة..والأهرام الكندية توضح تأثير القرار .

في مفاجأة من العيار الثقيل قررت كندا منح حق اللجوء السريع لحاملي الجنسية المصرية، لتساوي حاملي الجنسية المصرية بحاملي جنسيات كل من أفغانستان واليمن وبورندي.
وقال الموقع الرسمي لوزارة الهجرة الكندية أنه اعتبار من أول يونيه القادم سيتمتع حاملي الجنسية المصرية، الأفغانية، البورندية واليمينة، بحق الحصول علي اللجوء السريع. واضاف الموقع ان القرار اتخذ بناءا علي الأعداد الكبيرة التي تقدمت بطلب اللجوء لكندا من من حاملي هذه الجنسيات. وتبعا لنوعية الحالات الإنسانية لكل حاله علي حدي والأحداث التي تعرضت لها تلك الحالات والظروف التي تمر بها هذه البلاد.
وأضاف الموقع انه بموجب هذا القانون فأن إدارة حماية اللاجئين ستكون من مهامها الأساسية قبول حالات اللجوء من تلك البلاد دون محاكمة.
ووضح الموقع ان هذا القرار كان قد اتخذ اول مرة في 18 سبتمبر 2015 واقتصرت تطبيق الإجراءات علي حاملي الجنسيات العراقية والسورية والإريترية.

ولمنع البلبلة بين المصريين فأن( الاهرام الكندي) يوضح أن هذه الإجراءات يتمتع بها

فقط الراغبين في تقديم طلبات لجوء لكندا من داخل الأراضي الكندية وليس من خارجها. كما أن لهذه الإجراءات سلبيات أيضا فهي اولأ تضر قطاع السياحة لمصر والإستثمار، ثانيا تعطي صورة مزعجة عن مصر في عيون الكنديين وتعكس صورة لعدم الإستقرار الامني في مصر،كما تزيد صعوبة علي راغبي الحصول علي الفيزا السياحية أو العلاجية أو الدراسية او حتي فيزا زيارة الأقارب للمصريين.
كما يظن البعض هنا في كندا أن جماعة الإخوان هي من كانت وراء إدراج مصر في هذه القائمة وأن جماعة الإخوان لها نفوذ كبير وعلاقات متميزة داخل أروقة الحزب الليبرالي وخصوصا بعد أن نجحت في الدفع ببعض أعضائها في الإنتخابات الفيدرالية الماضية ونجح اكثر من واحد منهم في الفوز بمقاعد برلمانية. ومناصب أخري ذات أهمية كبيرة.

شاهد أيضاً

305

حريق هائل فى العاصمة الإدارية الجديدة .

شبّ منذ قليل، حريق بالعاصمة الإدارية الجديدة، دون معرفة أسبابه. وانتقل رجال الحماية المدنية، برئاسة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.