الثلاثاء , يونيو 9 2020

محمد أبو العينين يشرح لوزير خارجية الفاتيكان حقيقة ثورة 30 يونيو

بحث محمد أبو العينين الرئيس الشرفى للبرلمان الأورومتوسطى، ووزير خارجية الفاتيكان “جومينيك مامبرتى”، الأوضاع التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وشرح أبو العينين خلال اللقاء الذى استمر نحو ساعة ونصف، حقيقة ما يحدث فى مصر منذ ثورة 30 يونيو وحتى فوز الرئيس عبد الفتاح السيسى، وما تشهده مصر من تحقيق الاستحقاق الثانى فى خارطة الطريق.

وأكد أبو العينين للوزير أن 30 يونيو ثورة شعبية ساندها الجيش الذى أنقذ البلاد من الانزلاق فى صراعات بين أبناء الوطن الواحد، مشيرا إلى أن استقرار الوضع فى مصر يعنى استقرار المنطقة برمتها، وأوروبا.

ومن جانبه، أشاد وزير خارجية الفاتيكان باختيار الشعب المصرى لرئيس منتخب وبإرادة حرة ونزيهة، وأشاد بدور الأقباط فى دعم ثورة 30 يونيو .

وتطابقت وجهة نظر أبو العينين ووزير خارجية الفاتيكان على ضرورة اتخاذ موقف عالمى موحد لحماية المنطقة من العمليات الإرهابية.

كما تناول اللقاء الوضع المأساوى الذى وصلت له العراق وليبيا واليمن، من عمليات إرهابية لأن هذا يهدد بانتشار الإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط ومن ثم وصوله إلى أوروبا وأمريكا .

وكان محمد أبو العينين قد التقى بقداسة البابا فرانسيس الأول بابا الفاتيكان، وأبدى أبو العينين سعادته بمبادرة السلام التى أطلقها فرانسيس الأول للحوار بين الأديان السماوية الثلاثة “الإسلام والمسيحية، واليهودية”، مشيرا إلى أهمية هذا الحوار وأن يعم السلام العالم، كما أعرب أبو العينين للبابا فرانسيس عن أمنياته زيارة البابا لمصر فى هذه المرحلة الهامة من تاريخها.

وكان البابا قد دعا إلى الحوار الدينى الذى يؤدى إلى السلام، معربا عن أمله فى أن يؤدى التفاهم بين الأديان الثلاثة إلى تقريب السياسات العامة ونزع العنف والخلافات من العالم.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

أسرة متوفى كورونا تعتدي على طاقم التمريض بمستشفى بنها التعليمي ..

كتبت / أمل فرج كورونا أفقد العالم وعيه ، في مشاهد متعددة ، وكان من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *