الخميس , أغسطس 11 2022
مروة عيسى

كفاية حرام ……….!

بقلم / مروة عيسى
نصبح كل يوم على سماع دوي أو انفجار مفاجأة مأساوية جديدة ، و كأنها حلقة اعتادنا سماعها أو مشاهدتها كل يوم . إنه مسلسل إرهاب الشعوب الذي نجح بالفعل في بس الرعب و الزعر بين الجميع .
فمع اقتراب الشهر الكريم سمعنا عن قصة الطفل يوسف الذي أصيب بطلق ناري في منطقة الرأس بالقرب من ميدان الحصري ، و مازال يرقد في حالة حرجة في المشفى ، و بعد هذا الحادث بيومين تقريبا سمعنا عن حالة أو حالتين أصيبوا بطلق ناري أيضا في نفس المنطقة بالسادس من أكتوبر .
لم نستطع حقا تبادل التهاني بقدوم الشهر الكريم فكل يوم نستيقظ على حلقة جديدة من المسلسل المآساوي الإرهابي .
ولم يكتف هذا المسلسل الدنيء بهذا الحد فقط ، بل تمادى حتى وصل إلى تفجير أتوبيس قبطي راح ضحيته ما يقرب من ثلاثين قبطي بل مصري معظمهم من الأطفال . حقا إنه حادث مروع بكل ما تحمله الكلمة من معنى .
و لهذا أتسآل : هل هذه خطة ممنهجة لإحداث فتن طائفية و إضطرابات أمنية أم هذه خطة لتصفية الشعب أجمع ….؟!
فإذا لم تستطع القيادات الأمنية إحداث الأمن و الأمان في البلاد و الحفاظ على الدم المصري لأي فرد من أفراد هذا الوطن فمن يستطع تحقيق ذلك ؟!
حقا أصبحنا بلا ثمن ! فإذا كنا غير آمنيين في أوطاننا و بيوتنا ففي أي مكان يمكن أن نأمن على أنفسنا !
هل هذه الرسالة لترك بلدنا و أوطاننا و البحث عن ملاذ آخر حتى نبقى على قيد الحياة أم ما الذي نستطيع فعله للحفاظ على أرواحنا .
وفي النهاية ادعوا لكل مصري وطني مسيحي كان أم مسلم بالرحمة حتى يجد مآوى له خارج البلاد ليكون آمن على نفسه .

شاهد أيضاً

شريف رسمى هو فى أيه ؟!

زمان و احنا في الجامعة و بحكم اننا في اعدادي و ثانوي بنكون في مدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *