الخميس , يناير 6 2022
احمد حمدي صلاح

شاب مصرى بالسعودية يحاول الانتحار بإشعال النيران فى نفسه .

احمد حمدي صلاح بعد أن حاول اشعال
نفسة “بالبنزين” أمام امارة المدينة المنوره
وتمكن من كان في الشارع بمساعدة رجال
الأمن من السيطرة على الحريق بعد ان دخل في
حالة هستيرية صعبة بعد ان مزق جسده
بسبب الظروف التى مر بها وضيقة مالية كبيرة وعدم المقدرة علي
إليكم التفاصيل كما سردها أحمد بنفسه

أولا القضيه كلها أنه ده راجل سعودى شغال رقيب أول شرطة بيتاجر باولاده الاخوان اللى اتهمونى بأنى تنازلت عن كرامتى للتوضيح انا رحت السفارة المصرية وقدمت الموضوع لسيادة القنصل وبعد ما شعرت بأن ليا ظهر لحد وقتنا محدش عبرنى بحجة ان الشكوى فى الخارجية وعندى ما يثبت صحه كلامى الموضوع كالاتى عشان الناس اللى شتمت والناس الى تضامنت اشكركم جميعا فانتم من أصل طيب الموضوع من شهر 3-2016 زوجتى كانت تعمل ممرضه بمستوصف ينبع الأهلى وفى الدوام الطبيب طلب منها اعطاء آبره خافضه للحراره لمريض عمره 19 سنه وبالفعل اخد الآبره ومشى وبعدها بفتره اكتشفنا خطاب من الشئون الصحية بعدم قيامها بإجازة الا بعد الافاده بالشكوى التى تحتوى على إصابه مريض بإعاقه وآلم شديد حسب النص المكتوب من الشئون الصحية وبالفعل طلبنا ملف الحاله باسم بدر وعرفناه وسألنا واكتشفنا ان الموضوع ابتزاز وان الولد لا يوجد به إصابات تماما وتواصلت مع الشاكى وسألنا عليه واكتشفنا ان له 8 قضايا مطالبة بتعوضات ماديه وطلب منى مبلغ 100000 الف ريال مقابل التنازل وبعد اعترافه اننا مجرد وسيلة للضغط على المستوصف للحصول على أكبر مبلغ ممكن وطلب منى إيصال أمانه ويتنازل والمستوصف احتجز جواز السفر وتهرب من المستحقات المادية لأنه عارف أنه نصاب ومنعنا من السفر والشئون الصحية معاه تركت القضية 10 شهور بالمستندات بحجة ان الشاكى رافض الكشف وقفلت القضية ووكان ذلك كذب علينا لأنها كانت شغالة ، فذهبت للقنصليه فقالوا متخفش احنا وراك وللأسف لم أجد شىء من هذا الكلام والقنصلية لم تهتم بالأمر ، وبعدها حصلت ظروف الحمل ولم يكن لدينا تأمين طبى وتطورت الأمور وتدهور الوضع المادى لنا بعد الولادة رزقنى الله بطفلتين ولا استطيع تحمل المصاريف مع العلم ان راتبى 2000 ريال ومصاريف السكن والأطفال حاولت بشتى الطرق اتكلم معاه رافض والمستوصف رافض حتى المساعدة مع العلم أن واخد خروج نهائى نهاية الشهر فلمن اشتكى وانا خائف على أطفالى من الموت والذل ، ياريت الناس تحط نفسها مكانى اروح لمين او اسيبهم لمين ولماذا لا تأخذ القضيه مجراها القانونى وفين القنصليه راحت فين
اروحلمين وأطفالى بعمر 3 اشهر يصرخون جوعاً اعمل أيه قلت يا مصريين يا سفاره يامصريين يا مسلمين اروح فين عاوز ارجع بلدى حرام والله العظيم وأنا على صيام ابن الشاكى اللى قالو انه معاق سليم
مليش غير ربنا مطلع جبار منتقم عالم الغيب اللهم انى استودعتك اطفالى واهلى وكفى بالله وكيلا
أكد مؤسس حملة اعفاء جمركي محمود شكل بأنه سيتابع الحالة مع القنصل العام
ومع مكتب وزارة الهجرة ولابد من محاسبة المقصريين في
حقوق أبناء الجالية المصرية بالخارج.

شاهد أيضاً

كندا تستنجد بالجيش لمواجهة تحدي كورونا رغم فرض المزيد من القيود

كتبت ـ أمل فرج من خلال متابعة الأهرام الكندي لتطورات أزمة الوباء المستوحشة في كندا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *