الخميس , يناير 6 2022

تحديات تواجة الأهلى أمام الوحدة الإماراتي في البطولة العربية .

يلتقي الأهلي بنظيره الوحدة الإماراتي في التاسعة مساء الليلة، في مواجهة كبيرة ومرتقبة ينتظرها عشاق الكرة العربية كونها تجمع فريقين من أكبر الأندية في العالم العربي، وهي مباراة يمكن عنونتها بلقاء الجرحةوذلك بعدما خسر كلاهما المباراة الأولى وبات مطالبا بالفوز للاحتفاظ بالأمل في التأهل لنصف النهائي.

وينتظر الأهلي بعض التحديات يمكن رصدها من خلال التقرير التالي:

تدارك الهزيمة الأولى

يسعى الأهلي لتقديم عرض جيد أمام الوحدة الإماراتي كتعويض عن المستوى الباهت الذي ظهر عليه أمام الفيصلي في المباراة الأولى والتى انتهت بفوز الأخير على المارد الأحمر بهدف دون رد.

تجهيز الصفقات الجديدة

ظهر اللاعب المغربي وليد أزارو بشكل مميز في الدقائق التي شارك بها في المباراة الأولى وتعد مباراة الوحدة فرصة جيدة لتجهيز أزارو وإسلام محارب لانسجام في صفوف الأهلي اضافة الى أحمد الشيخ العائد من الإعارة.

هاجس الوداع المبكر

تعني هزيمة الأهلي امام الوحدة وداع الأهلي مبكراً للبطولة التي تحتضنها مصر، وهي تعد فرصة مميزة لزيادة مكاسب الأهلي المادية حيث تبلغ قيمة جائزة بطلب هذة النسخة تقريباً 50 مليون جنيه “2.5 مليون دولار”.

تسويق اللاعبين

قد تكون أهم مكاسب البطولة العربية هو تجهيز عدد من اللاعبين لتسويقهم تمهيداً لبيعهم أو إعارتهم خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، حيث تضم القائمة 33 لاعباً حتى الآن اضافة الى الصفقات المنتظر ابرامها خلال الميركاتو .

ترهيب حسين داي

فوز الأهلي المحتمل على الوحدة سيرهب تباعاً المنافس القادم وهو نصر حسين داي المنتشي بالفوز على الوحدة في الجولة الأولى، وعودة الأهلي لمستواه المفقود يعيد الرهعبة للمنافسين ويضمن للأهلي تفوق نفسي للتأهل الى الدور المقبل.

الفوز الأول على الوحدة

لم يتقابل الأهلي والوحدة من قبل، بما يمنح الفائز من هذة المباراة فرصة التفوق التاريخي في مواجهات الفريقين، خاصة أن الفريقين نادراً ما يلتقيا حيث ينافس الوحدة في بطولة أسيا فيما ينافس الأ÷لي في بطولة أفريقيا وبالتالي انتظار قرعة تضع الفريقين وجهاً لوجه في النسخ التاليه من البطولة العربية.

طموح أيوب الجامح

لن يفوت أحمد أيوب فرصة ادارة المباريات في غياب البدري دون أن يضع بصمته على اللاعبين والفريق ككل، هو بالتأكيد يود وضع أسمه ضمن المدربين الواعدين والقادرين على قيادة الأهلي في المستقبل والتخلص من دور الكومبارس او الرجل الثاني، وهو ما قد يضمنه مستقبلاً لأيوب فوزه على الوحدة الإماراتي.

توجيه انذار للترجي

ينتظر الأهلي مواجهة من نوع خاص أمام الترجي التونسي الشهر المقبل، في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا وهي المباراة التي يعتبرها المراقبون نهائي مبكر للبطولة، ويرغب الفريق الأحمر في توجيه انذار شديد اللهجة للفريق التونسي ، خاصة أن الأهلي خسر مباراته الأولى امام الفيصلي وفاز الترجي على النفط العراقي.

كبرياء البطل

سيكون الأهلي مطالباً بالحفاظ على كبرياؤه الليلة امام الوحدة، لاسيما أن الأهلي حقق لقب الدوري بدون هزيمة لأول مرة منذ 10 سنوات وهو انجاز يحمل الفريق مزيداً من الضغوط لتحقيق الفوز على الوحدة.

انسجام البدلاء

خاض الأهلي مباراة الفيصلي الأولى بمجموعة من اللاعبين البدلاء مثل صبري رحيل وأحمد حمودي وغيرهم، وهو من أهم مكاسب اللقاء رغم الخسارة، والأهلي بات مطالباُ بتحقيق المكسب بمن منح نفس العناصر فرصتها في المشاركة.

شاهد أيضاً

كندا تستنجد بالجيش لمواجهة تحدي كورونا رغم فرض المزيد من القيود

كتبت ـ أمل فرج من خلال متابعة الأهرام الكندي لتطورات أزمة الوباء المستوحشة في كندا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *