الجمعة , أكتوبر 26 2018
الرئيسية / فن / "دهشة" يحيى الفخرانى.. حين تأكل البنات لحم أبيهن "حيا"

"دهشة" يحيى الفخرانى.. حين تأكل البنات لحم أبيهن "حيا"

نقلا عن العدد اليومى:

يطل علينا هذا العام النجم الكبير يحيى الفخرانى من خلال مسلسله الدراما الصعيدية الملحمية “دهشة»، الذى سيعرض خلال شهر رمضان المقبل، والمسلسل بشكل عام مأخوذ عن مسرحية “الملك لير»، التى سبق أن قدمها الفخرانى على خشبة المسرح منذ عدة أعوام وحققت نجاحا كبيرا لدرجة أن خشبة المسرح كثيرا ما رفعت لافتة “كامل العدد».

والمسلسل ملحمة صعيدية، تدور أحداثه حول رجل يقوم بتوزيع ثروته على بناته الثلاث وهو على قيد الحياة، إلا أن بناته “رابحة، ونوال، ونعمة» – يجسد أدوارهن يسرا اللوزى وحنان مطاوع وسماح السعيد- تخلين عنه بعد حصولهن على الثروة، وانسقن وراء جشع أزواجهن الذين يقوم بأدوارهم الفنانون فتحى عبدالوهاب وياسر جلال والفنان الأردنى ياسر المصرى، وتتوالى الأحداث فى قالب درامى يتطرق إلى طمع النفس البشرية وجحود الأبناء.

وتكشف “اليوم السابع» ما سيحدث فى الحلقات الأولى للعمل، حيث يظهر علاقة الفخرانى الذى يجسد دور “الباسل» وبناته الثلاث “رابحة، ونوال، ونعمة»، اللاتى يتخلين عنه بعدما يكتب لهم ثروته وهو على قيد الحياة، وينساقن وراء أزواجهن الطامعين فى ثروة أبيهم، ومنهم ابنته الصغرى “نعمة» التى تجسد دورها الفنانة يسرا اللوزى، حيث إنها تعادى والدها، نظرا لزواجها من ابن عمها، على الرغم من رفض والدها لهذه الزيجة، الأمر الذى يجعلها تهرب لتعيش فى منزل عمها “علام»، الذى يجسد دوره الفنان سعيد طرابيك حتى تستطيع الزواج من نجله، فيحرمها والدها من الميراث نظرا لغضبه عليها ويكتبه لابنتيه الأخريين “رابحة ونوال» اللتين تجسد أدوارهما حنان مطاوع وسماح السعيد، إلا أن والدها “الباسل» يعترف فى النهاية بحق ابنته الصغرى “نعمة» فى الميراث، حيث يخبر أهل القرية أنه قرر أن يعطى لابنته حقها بعد أن حرمها منه فى السابق.

كما تظهر فى بداية الحلقات شخصية “مهران» التى يجسدها الفنان الكبير نبيل الحلفاوى وهو الشخصية الكبرى الأخرى فى القرية ويتواجد ديكور قصره فى قرية دهشة التى يدور فيها معظم أحداث العمل، وقد تم بناء هذه القرية بمنطقة أبورواش بالطريق الصحراوى.

كما تظهر ضمن الحلقات الأولى للعمل الفنانة القديرة عايدة عبدالعزيز التى تجسد دور الشقيقة الوحيدة لـ”الباسل»، وتربطها علاقة وطيدة به وتعيش معه فى منزله مع بناته التى يجمعها معهن معظم مشاهد العمل، وتظهر أيضا ضمن الحلقات الأولى شخصية شقيقه “علام» الذى يجسد دوره الفنان سعيد طرابيك، وهو شخصية متسلطة يحاول طوال الحلقات النيل من أموال شقيقه، لذلك يسلط ابنه ليتزوج من ابنة الباسل “يحيى الفخرانى» ليحاول الاستيلاء على أموالها، إلا أن والدها يكشف المخطط ويحرمها من الميراث ويكتبه لشقيقاتها.

وتظهر خلال الحلقات الأولى أيضا شخصية الفنان فتحى عبدالوهاب الذى يجسد دور ابن مهران وزوج ابنة يحيى الفخرانى، الذى يدخل فى صراع عائلى مع والده نبيل الحلفاوى ويسعى للانتقام منه، بسبب قيام الحلفاوى بإنجاب عبدالوهاب من خلال علاقة غير شرعية مع راقصة، وحينما يدرك عبدالوهاب أنه “ابن زنا»، يسعى للانتقام من والده فى شقيقه “عمرو عابد»، الذى أنجبه الحلفاوى بشكل شرعى.

بينما تظهر شخصية عمدة قرية “دهشة» التى يجسدها الفنان القدير محمد ريحان، وتجمعه علاقة صداقة وطيدة بامبراطور القرية وهو “الباسل»، الذى يجسده يحيى الفخرانى، وعلى الرغم من الصداقة التى تجمع الاثنين إلا أن الفخرانى يغدر بالعمدة، ويسعى لاستبعاده من العمدية من أجل أن يتولاها زوج ابنته، الذى يجسده “ياسر جلال».

المسلسل بطولة الفنان يحيى الفخرانى وفتحى عبدالوهاب ويسرا اللوزى ونبيل الحلفاوى وحنان مطاوع وياسر جلال وسماح السعيد وياسر المصرى وعايدة عبدالعزيز وآخرين، تأليف الكاتب عبدالرحيم كمال وإخراج شادى الفخرانى وإنتاج شركة المتحدين للإنتاج الإعلامى “صباح إخوان» وشركة إيجل فيلم.

والمسلسل من الأعمال الإنتاجية الضخمة التى تطلب تنفيذها بناء قرية كاملة استغرق بناؤها ثلاثة أشهر، حيث حرصت الشركة المنتجة “صباح إخوان» على أن تخرج ديكورات المسلسل بشكل واقعى، وبلغت تكلفة بناء ديكور القرية حوالى 30 مليون جنيه، على مساحة 60 فدانًا بشكل يُحاكى قرية “دهشور» فى العام 1930.

هذا الخبر من : اخبار فنيه

شاهد أيضاً

درة تتحدث عن حقيقة ارتباطها بأحمد حاتم ..

أمل فرج علقت الفنانة التونسية درة، على نشر الفنان الشاب أحمد حاتم، صورتين معها، عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *