الإثنين , يناير 3 2022

محفوظ مكسيموس يكتب : المعامل واللحي

من الطبيعي جدا أن نري الدول التي تعتمد علي العلم ورجاله في مقدمة الأمم لأنهم ببساطة شديدة سلكوا الدروب المرصوفة للوصول إلي الجهة المقصودة فلا مطبات صناعية ولا إنحدارت وعرة تحيل دون الوصول . فالعلم والمعمل هما المنارة التي تهتدي بها تلك الشعوب للوصول إلي بر الأمان وعلي الصعيد الآخر نري كل الشعوب التي إعتمدت علي ما يسمي الفتوي والحلول المقدسة وتقبيل الآيادي وتقديس اللحي ووضع الدين قبل العلم والأوطان نراهم يتذيلون الأمم ويسكنون القاع . وهذة نتائج طبيعية ومحسومة لهذة وتلك فلا تصغوا لحاكم قال نصا أن (العلم خارج حساباته ) فلا يمكن أن ينهض بها عن طريق أكشاك الفتوي وبناء أكبر مسجد وأكبر كنيسة كما يدعوا . ولكنه يضمن يقينا بقاءه الأبدي علي عرش حكم شعب شغله الشاغل نصرة الدين وتقديس رجاله . أنظروا الي اليابان التي لم تمثل مساحة أرضها نصف مساحة مصر وتعداد سكانها يفوق تعداد سكان مصر بأربعين مليون نسمة ومع هذا فاليابان ( تغرد خارج السرب ) ومصر تسعي جاهدة فقط (للبقاء كدولة نامية) !!!!!!!

شاهد أيضاً

لنجعل الله امامنا والمجتمع في الخلف .

أزدواجية المجتمع العربي سبب أمرضنا النفسيةنحن مجتمع يعاني الكثير من الأمراض النفسية ترجع معضمها إلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *