الأربعاء , يناير 5 2022

العثور على القبطى المختطف متوفى وسط الزراعات .

عثر اليوم على عماد شوقي شاب من حجازة قبلي من ذوي الاحتياجات الخاصة (إعاقة ذهنية)
متوفى فى وسط زراعات القصب اليوم بقرية المسيد شرق قوص  قام  الطبيب الشرعى بمعاينة الجثة ، التى لا توجد بها أية إصابات سوى جرح بسيط فى الرأس
الجدير بالذكر أن قصة اختفاء الشاب القبطى قمنا بنشرها قبل ذلك

هى كما سردها والده بالنص
عماد شوقي شاب من حجازة قبلي من ذوي الاحتياجات الخاصة(إعاقة ذهنية)
شاب قوي البنية طيب غلبان من الناس اللي بنقول عليهم بركة
عماد كان قاعد مع ابوه اللي فاتح محل مكوة
اتنين بعربية سابوا البلد كلها وراحو عند محل شوقي ابو عماد
وقالوله احنا جايين نشتري خشب نحت وعاوزينك تودينا عند حد من اللي بيعملوا الشغل دا
حجازة مشهورة بشغل النجارة والنحت علي الخشب
شوقي قال لابنه عماد روح وديهم عند اخوك في الورشة
علشان شوقي عارف ان ابنه عماد ممكن ميعرفش يوصل الناس لاخوه
بعد 10 دقائق اتصل بابنه اللي في الورشة وقاله اخوك وصل عندك
قاله لا ….شوقي لطم وصرخ ابني خطفوه
طلعوا الشباب بالموتوسيكلات وفعلا لحقوا العربية لان اللي خطفوا عماد مراحوش باتجاه الورشة لكن اخدوا سكة تاني….اهل حجازة الكرام مسلميها ومسيحيها وقفوا العربية قبل ماتخرج من البلد….قالولهم فين عماد لانهم ملقيوهوش في العربية..قالولهم عماد نزلناه من العربية ..نزلتوه فين …معرفوش يردوا نزلوه فين…الناس دورت في العربية لقيت شبشب عماد وملقيتش عماد…..مسكوا الاتنين دول …في الاخر قالوا ان عماد ركبناه عربية تانية……الشابين دول ممسوكين دلوقتي في مركز قوص محافظة قنا من يومين وتم عرضهم علي النيابة….لكن عماد مازال مختفي ومحدش يعرف هو فين…..الموضوع هو تجارة الاعضاء البشرية…والناس دي وصلت حجازة ازاي وعرفوا عماد ازاي لو مش في ناس تبعهم وبتحركهم وبتقول لهم علي اشخاص معينة لاحول لهم ولا قوة ولاعارفين حاجة في الدنيا….الشابين دول واحد من الزقازيق وواحد من المنصورة…..دول وصلوا حجازة ازاي ووصلوا لعماد ازاي….
بلاغ لوزير الداخلية والنائب العام …عماد شوقي جاورجيوس امانة في رقبتكم…اهله عاوزينه حي اوميت …والكلاب دول معدومى الإنسانية
عاوزين نعرف مين وراهم…حرام اللي بيحصل في الشعب المصري….

 

شاهد أيضاً

إخلاء سبيل توفيق عكاشة من سراي النيابة

قررت جهات التحقيق بإخلاء سبيل الإعلامي توفيق عكاشة بعد تقديمه معارضات بالأحكام الصادرة صدده بعد ضبطه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *