الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / مصر تكشف مؤامرة قطرية وتسلم وثائق المؤامرة كاملة لجمهورية التشاد .

مصر تكشف مؤامرة قطرية وتسلم وثائق المؤامرة كاملة لجمهورية التشاد .

أقدمت السلطات التشادية على غلق السفارة القطرية وطرد مسئوليها بعد تسليم مصر لمعلومات لإدريس ديبي، الرئيس التشادي تكشف أن قطر تمول معسكرات تدريب للمليشيات التشادية في ليبيا.
كشف موقع “كاميرون فويس” الإفريقي، عن أن السلطات التشادية أعلنت البعثة الدبلوماسية القطرية على أراضيها بأنها “غير مرحب بها” وعليها مغادرة البلاد، بعد تسليم وثائق لرئيس التشاد، إدريس ديبي أن قطر تمول الجماعات المتمردة ضد الحكم في الجزائر وكذلك إرهابيين في ليبيا يشكلون تهديد لأمن التشاد.
وبين الموقع أن حرب اتهامات اندلعت مؤخرا بين قطر والتشاد، إذ تتهم هذه الأخيرة السلطات القطرية بالمناورة لإثارة الفوضى على أراضيها انطلاقا من ليبيا، في حين تنفي الدوحة هذه الاتهامات.
وتابعت الصحيفة أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قام مؤخرا بزيارة إلى التشاد للتنسيق لمكافحة الإرهاب، موضحة أن مصر سلمت الرئيس التشادي معلومات حول تورط قطر في تمويل قوات معادية للنظام التشادي، ينشطون في الأراضي الليبية وينخرطون وسط المتطرفين فيها.
وبينت الوثائق، بحسب الموقع أن قطر تمول ليس فقط الإرهابيين الإسلاميين ولكن أيضا المتمردين التشاديين الذين يستعدون للعودة وخوض الحرب ضد السلطات التشادية.
من جانب آخر، أوضح وزير الأمن الداخلي التشادي، احمد محمد بشير، في تصريحات لـ “إذاعة فرنسا الدولية”، أن بلاده لن تسمح لأي شخص أو أي دولة بتهديد استقرارها، مشددا على الأدلة حول تورط قطر في تمويل المعارضة التشادية والإسلاميين الليبيين”.
– تمويل معسكر تدريب قوات تشادية
هذه الاتهامات تأتي ضمن سلسلة جديدة من الفضائح التي تطال قطر، فمنذ بضعة أعوام واجهت قطر اتهامات بتمويل معسكرات تدريب للمتمردين التشاديين، بعد إسقاط القذافي في طرابلس.
وبالفعل حاول المتمردون التشاديون الانتشار في قطاع أوزو بالتشاد، لكن القوات الحكومية تمكنت من هزيمتهم وطردهم في 2013، ليستقروا منذها في جنوب ليبيا.
ووفقا للبيانات فإن هناك ما يقرب من 18 آلف مرتزقة تشاديين يشاركون جماعات متطرفة في ليبيا تحت رعاية قطر، لافتة إلى أن قوات قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، لديه أدلة وشهادات حول هذه القوات.
– قائد المليشيات التشادية مقيم في الدوحة
وفي تحقيق مطول لإذاعة فرنسا الدولية تحت عنوان “ليبيا القاعدة الخلفية للمتمردين التشاديين”، أوضحت أن الحكومة التشادية لديها أدلة موثقة حول تورط قطر في تمويل وقيادة التمرد ضدها، مشيرة أن قائد المليشيات التشادية، تيمان إردمي، يقيم حاليا في الدوحة.
وتابعت الإذاعة بالقول أن قرار غلق السفارة القطرية في الدوحة وإعلان البعثة الدبلوماسية القطرية غير مرحب بها، بعد التأكد من تواجد قائد التمرد في الدوحة.
– تقدمات الجيش الليبي تحاصر المتمردين التشاديين
وبينت الإذاعة أن وصول الجيش الليبي في الجنوب، في يونيه الماضي دفع جزء من المقاتلين التشاديين إلى الجانب التشادي من الحدود المشتركة مع ليبيا، إضافة إلى فرار جزء آخر إلى إقليم دارفور السوداني.

شاهد أيضاً

اتحاد الكرة يعلن تأجيل مباراة القمة بين الاهلى والزمالك  رسميا

نازك شوقى اعلن اتحاد الكرة المصري عن تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، التي كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *