الأربعاء , يناير 5 2022

محفوظ مكسيموس يكتب : الأنبا دانييل & البوليس الأسترالي:-

ذهبت كريستين سلوانس لحضور القداس الذي عقد في قاعة المؤتمرات لحضور اكبر عدد من الجالية القبطية ( بسيدني ) استراليا . معروف عن كريستين أنها تنادي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بالتغيير والإصلاح دون تجريح أو تحقير من شأن أحد . لحظة دخول كريستين القاعة توجه اليها أحد مذيعين قناة أغابي استراليا لإجراء مقابلة صحفية ( interview ) حيث ان كريستين كانت تعمل فترة كمذيعة بإحدي القنوات الدينية بإستراليا . ونظرا لمجموعة الفيديوهات التي قامت برفعها علي الفيسبوك مطالبة بالإصلاح والتغيير . ولكن يبدو أن الانبا دانييل نما إلي علمه بأنها ستطلب مقابلة البابا وستلقي بطوبة في المياة الراكدة ( sluggish water ) فسرعان ماإستعمل حقه القانوني بإعتباره رئيس مجلس إدارة ( كنائس سيدني ) وإتصل بالشرطة الأسترالية لطرد الفتاة المرعبة . وكان من البديهي إستجابة الشرطة طبقا لقوانين الشركات بإستراليا لأن الكنيسة مسجلة ( NPO ) أي منظمة غير ساعية للربح والتي تندرج ضمن قانون الشركات او مايعرف بإسم ال Corporate Law . ولكن السؤال هل يجب علي الاساقفة والكهنة ممارسة الحق القانوني لهم تجاه أبنائهم في الكنيسة او ضد أفراد الشعب وبعدها يحدثونا عن الحكمة والإحتمال وإماتة الذات والتواضع والإستشهاد ؟!!!!!!! هل هكذا تحتضنوا أبنائكم؟! الجدير بالذكر أن الأنبا دانييل قام بمنع إثنين من دخول الكنيسة العام الماضي ومازالوا محرومين بالرغم مم من عدم هرطقتهم . فقط لخلافهم الفكري وإعتراضهم علي فساده المالي المتفشي

شاهد أيضاً

مبادرة انصتوا لجيل الوطن

بقلم سوزان احمد على حلم اسعى لتحقيقه ……مستقبل مشرق لجيلنا جيل المستقبل اصبو لتطبيقه مطلوب فيه الإنصات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *