الخميس , أكتوبر 21 2021

#مافيا_المدارس_الخاصة .

بقلم سوزان احمد
ردا على تصريحات الاستااذة الفاضلة عبير مديرة التعليم الخاص بديوان الوزارة حين
جاء تصريح لها من ضمن تصرييحات فى جريدة الفيتو حين ذكرت …
ضغوط الانسحاب
قالت الاستاذة عبير مديرة التعليم الخاص بديوان الوزارة
إن أصحاب المدارس وخاصة المدارس الدولية هم مستثمرون وكثرة الضغوط عليهم تؤدي إلى انسحابهم من العملية التعليمية، حتى إن أحد أصحاب المدارس الدولية وهو أردني الجنسية يهدد حاليا بالانسحاب من النظام التعليمي المصري ونقل مدارسه إلى الإمارات، وعلى الجميع أن يدرك أن أصحاب المدارس جزء من عملهم استثماري، وأنه لن يقبل بالخسارة.
وشددت مدير عام التعليم الخاص، على ضرورة تغيير النظرة لأصحاب المدارس الخاصة، معتبرة أن التعامل مع أصحاب المدارس باعتبارهم متهمين طول الوقت بجباية الأموال أمر في غاية الخطورة، ونسعى حاليا إلى تغيير النظرة المجتمعية، وعلى أولياء الأمور أن يدركو جوهر التعليم الخاص وأنه مشروع استثماري يقدم خدمة تعليمية مميزة بمصروفات.
هنا اقوم بالرد على هذا التصريح الذى يحمل فى طياته تهديد من باب اجبار اولياء الامور على الرضوخ لاستبداد اصحاب المدارس الخاصة خوفا انها سوف ينسحبون من العملية التعليمية نظرا لانهم يخسرون
اقول لهم ونحن لا يرضينا خسارتكم ….ونوجه طلب للوزير ونقول له اننا نريد ان يذاكر ابنائنا منازل ولا نريد منكم غير انكم تجدوا مكان لهم فى المدارس الحكومية بحيث توزعوهم عليها كاسم وتوفير اماكن فقط وقت امتحان اخر العام
ونذاكر نحن لابنائنا فى المنزل فنريح ونستريح
ويتجه رجال الاعمال اصحاب المدارس الخاصة التى اصبحت تعود عليهم بالخسارة ويقوموا بفتح مشاريع اخرى مربحة
كمصانع الصابون او الادوات الصحية او مصانع الشيبسى او المشروبات الغازية
وفرصة يقوموا بتشغيل الشباب االذى لا يجد عمل
فنحن لا يرضينا ابدا خسارتهم …وبالتالى نوفر عليهم مرتبات معلمين وموظفيين وعاملين ونوفر على الوزارة الميزانية التى تخرج وفق لتلك المدارس
بدون حاجة لعضو مجلس نواب يتوسط او غيرهم من الشخصيات القيادية التعليمية ليتفرغوا لاعمالهم المخولة لهم افضل
وايضا له اثره الايجابى على سير المواصلات بحيث نقلل الضغط الذى يكون متواجد ايام المدارس
كل هذا لحين اعادة هيكلة المنظومة التعليمية من جديد ووضع قوانين ولوائح مفعلة على الجميع
ونحافظ نحن على ابنائنا سالمين امنين ….ولا نضغط على اصحاب المدارس الخاصة الذين يشتكوا من ان العملية التعليمية اصبحت تعود بالخسارة عليهم
سفيرة الحق والعدل

 

 

شاهد أيضاً

أكتوبر الوردى

بقلم : ماجدة سيدهم الشهر العالمي للتوعية ضد سرطان الثدي واللي بيتم الإحتفال به ١٩ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *