الثلاثاء , أكتوبر 5 2021
ماريا ميشيل

أسرار الساعة الاولى فى عمرالوليد .

ما هى سوى لحظات تلك التى اخرجته من ظلمة الرحم المستور,, ليداعب عينيه النور,, هذا الذى ينتظر قدومه جمع و حضور,, ترتسم على وجوههم و قلوبهم امارات البهجة و السرور ,, لا ستقبال اطلالة ذلك الضيف الذى طال انتظاره لشهور ,, و يعلن عن مجيئه بصرخته الاولى التى توحى بالنفور ,, فتلتفت الانظار حوله و تدور,, كأنه اهم من اى شخص مشهور,, ينصت الكل الى صياحاته اكثر من اى قول مأثور,, و ينظرون الى ملامح وجهه البرئ الذى لم تختلط به الشرور,, و يتأملون سحر جوهره الغير المنظور,, ليتكشفون ما خفى من اسراره التى يعجز ان يكتب عنها القلم و يخط السطور,, فنتسائل كيف يدرك الكون و ما حول تلك الامور ؟؟ ,, فيسرع الى صدر الام و يبدأ رحلة البحث حتى العثور,, فعلى هذا المكان يهدأ خاطره المذعور,, و ينام و يستقر لديه اضطراب الشعور و هكذا يتناوب بين صحوة و عفوة فهيا نعبر بين هذين الشطين و نعرف عن الاسرار التى ستجعل الكل مبهور

فكشفت دراسة امريكية على موقع “اب ورثى” عن اسرار اللحظات الاولى فى حياة الطفل فور ولادته ماذا يفعل و ماذا يشعر فى اول ساعة من عمره .. و هدفت هذة الدراسة على تشجيع الامهات على الاهتمام برضاعة الطبيعية لاطفالهم فهى لا تسد الاحتياجات البيولوجية فقط بل النفسية و الوجدانية ايضا و لتكشف اسرار الحياة الاولى .. فتبين الاتى :

الدقيقة 0-2: يبدأ الطفل يطلق صرخة الميلاد التى تساعد على تنشيط رئتيه

الدقيقة 2: بعد الصراخ، يستغرق المولود أقل من دقيقة ليرتاح ويسترخي على صدر والدته

الدقيقة 2.5-8: يبدأ المولود في التيقظ بعد فترة من الاسترخاء و يفتح عينيه لأول مرة ويبدأ في تحريك رأسه وفمه

الدقيقة 8: يكون المولود نشيطًا جدًا ويحرص على أن تبقى عينيه مفتوحتين لمدة خمس دقائق أو أكثر، وهنا يرغب في تناول الطعام، و ينظر لوجه والدته وصدرها، ثم يصدر ضوضاء الجوع ويحرك يديه نحو فمه

الدقيقة 18: يشعر المولود بالتعب الشديد ويرغب في راحة أخرى

الدقيقة 36: يسترد نشاطه ويستعد لوجبة أخرى بالهرع على صدر والدته، معتمدًا على حاسة الشم في التحرك والتنقل

الدقيقة 62: تقدم الأم لرضيعها “اللبأ” أو لبن السرسوب بالعامية المصرية

الدقيقة 70: يدخل الطفل في مرحلة نوم هادئ بعد تحقيق هدفه

و ماذا عن ملامح الطفل حديث الولادة

فحديث الولادة يكون له رأس كبير دون رقبة، مع رجلين قصيرتين، وجذع كبير منتفخ

و رأس المولودين بولادة طبيعية يكون مدبباً لأنهم يبقون 12 ساعة داخل قناة الولادة. بينما الذين ولدوا بعملية قيصرية، فيتمتعون عادة بمظهر جمالي يميزهم لان روؤسهم لم تعتصر في قناة الولادة

يكون لون الشفتين وردياً ولون اليدين و القدمين أزرق خلال الساعات الأولى

فمن بين جنبات صدر الام يسمع الوليد ايقاع دقات قلبها التى تقرع بابه بالحياة حيث يتقلى انفاس الحياة الاولى .. فمعرفتنا باسرار الساعة الاولى فى حياة الطفل ينبهنا للقيام ببعض الخطوات التى تخلق له اجواء من الراحة و الاستقرار التى قد يأخدنا عنها صخب هذا الحدث السعيد

اخصائية نفسية

ا. ماريا ميشيل

[email protected]

 

 

 

 

شاهد أيضاً

سأعتزل

محمد السيد طبق ماذا يحدث في هذا العالم ؟.لم أعد أريد أن أعرف؟.. انا لن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *