الثلاثاء , أكتوبر 26 2021

أولى صورة لمرتكب مذبحة “الفيوم” أسرة المصرى العائد من السعودية .

وقعت  منذ يومين تقريبا مذبحة لأسرة كاملة بالفيوم، ولم تكن هذه هي المرة الأولى بل وقعت نفس الحادثة في أكثر من مكان وبطريقة مختلفة وكان أقربها ما حدث لأسرة البحيرة في يوم عيد الأضحى المبارك وقيام تاجر مواشي بذبح أسرة كاملة بعد فجر يوم العيد وذهابة بعد ارتكاب جريمته إلى صلاة العيد.

واليوم قامت سلطات الأمن بالفيوم بإسدال الستار على مذبحة قرية فيديمين بالفيوم، بعد تمكنها من القبض على الجاني، وكانت البداية بعد تلقي مدير أمن الفيوم إخطاراً بالعثور على كل من”
أحمد عثمان يونس 32 سنة.
وزوجته إسراء أحمد الصوفي 27 سنة.
ونجلتهما “لوجين” والتي تبلغ من العمر سنتين، مذبوحين داخل شقتهما، وكشفت التحريات أن رب الأسرة المجني عليه كان يعمل محاسب في السعودية وعاد منذ 20 يوم تقريباً، كما تبين من التحريات أن شقيق المجني عليه هو الذي قام بارتكاب المذبحة في حق أخية وأسرته، حيث أن الجاني كان مدللاً من أشقاءه، وكان أخوه دائماً يعايره بفشله في محاولة لأن يصنع منه رجلاً يعتمد على نفسه وترك حياة حياة العربدة التي يعيشها.

وويقول القاتل “شقيق المجني عليه” أنه ضاق بي ذرعاً معايرته لي وتأنيبه الدائم، وكنت في حاجة إلى أموال، فدخلت إلى شقة أخي بعد منتصف الليل بمفتاح أعطاه لي، وأخذت سكيناً من المطبخ، وقمت بذبح أخي ولم يستطع مقاومتي نظراً لأنه مريض سرطان، ويعاني من سرطان الرئة، واستقظت زوجته فقمت بذبحها هي الأخرى ثم قتلت ابنتهما، واعترف القاتل بجريمته كاملة وأكد أن الدافع وراءها هي السرقة ومعيرة أخيه دائماً له بالفشل

شاهد أيضاً

على كبار السن لا بد من تناول الخل لهذا الأمر

يحتوي الخل على حمض الخليك الذي يساعد على الإفراج عن الكالسيوم من المواد الغذائية، وعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *