الجمعة , سبتمبر 15 2017
الرئيسية / مقالات واراء / بلاد العجايز .
أمل رضا

بلاد العجايز .

 

في بلاد العجايز كل شئ جايز ….
مش كل عاجز معناه معاق ولا كل شايب يبقى عجوز في فرق واضح يجوز بين معنى عاجز وعجوز خلونا متفقين إن الحكايه مش بالسنين …
في بلاد العجايز متعودين بيسموا المرضى عاجزين او مساكين مش هتفرق هما مين
ولو تفكر بالسنين هتلاقى الفرق شاسع والمعنى الحقيقي واااسع ….
العجز هو الضعف ويا الكسل والملل متجمعين مش بس الشلل والعيانين زي ماهما فاكرين
العجزه هما مسلوبي الإراده الشقيانين بلا هدف مكتوفي الأيدي المشلولين
لاننا ببساطه متفقين إن الحكايه ف (الإراده )
العجز عمره ماكان مرض ولاحتى شلل أو عمى العجز إنك تبقى واقف كما الصنم محلك سر من غير عمل من غير أمل من غير ولا حتى رغبه في الفشل …
أيوه ..
ماهو الفشل نتيجة عمل كان فيه جزء من الخطأ بس المهم إنه بدأ المهم إنه عمل بداية أمل وببداية لفكره جديده تغيير ف أليات العمل من خلاله تقدر تعدى وتتخطى الفشل .
ف بلاد العجايز فى كتير سموهم عجزه لكنهم كانو مرده إتمردوا على ضعفهم إتمردوا على كسرهم كافحو علشان حلمهم وطلعوا أقوى من المرض أقوى من الشلل
أصل الشلل مش فكرهم
الفكر قادر يحيي الجسد الفكر قادر يتحدى المرض
أو زي مابيقولوا ف بلاد العجايز الفكر قادر يمحي العجز …..
بقلمي : أمل علي

أمل رضا

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

مالك معاندانى ؟

بقلم . شحات عثمان كاتب ومحام من كتاب قواطرْ ومحطات تحت التجهيز ———- هناك الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.