الجمعة , سبتمبر 29 2017
الرئيسية / أخر الاخبار / تعرف على الآثار المترتبة على قرار وزير التموين بشأن تعديلات منظومة الخبز .

تعرف على الآثار المترتبة على قرار وزير التموين بشأن تعديلات منظومة الخبز .

اعلن مصدر مسئول بوزارة التموين والتجارة الداخلية،  إنه من المتوقع أن يساهم قرار اقتصار صرف حصص الخبز المدعم داخل نطاق المحافظة التى يتواجد فيها صاحب البطاقة التموينية، فى توفير ما يقرب من مليار جنيه سنويًا تهدر من خلال إجراء عمليات صرف وهمية من قبل بعض أصحاب المخابز بالتواطؤ مع بعض الموظفين، موضحًا أن إتاحة صرف الخبز فى مختلف المحافظات، أدى إلى ازدواج الصرف الجماعى لبطاقات الخبز فى أكثر من محافظة، مما يعد إهدارًا للمال العام المخصص لدعم المواطنين. 

كما اضاف المصدر ، أن استخراج البطاقات الذكية تنفذها 3 شركات، وأن كل شركة تستخرج البطاقات فى عدد من المحافظات، وبالتالى كل شركة مسئولة عن بعض المحافظات فيما يخص استخراج البطاقات الذكية للمواطنين، الأمر الذى سيجعل اقتصار صرف الخبز للمواطنين فى المحافظة محل إقامتهم يضبط المنظومة، وبالتالى سيوفر الأموال المهدرة من عمليات الصرف المزدوج أو الصرف الوهمى.

 

فيما أكد عطية عيد حمّاد، رئيس شعبة مخابز القاهرة، ، أن قرار وزير التموين باقتصار صرف الخبز للمواطنين فى محافظة محل إقامتهم فقط بدأ تنفيذه دون إخبار أصحاب المخابز بالقرار، لافتًا إلى أنه كان ينبغى على الوزارة إعطاء فرصة للمواطنين لتغير بطاقة صرف الخبز، وفقًا لمحل إقامتهم، حيث يوجد كثير من المواطنين يقيمون فى القاهرة ولديهم بطاقات صرف الخبز رغم أن محل إقامتهم فى محافظات الأخرى.  

وفى نفس السياق، أكد عبد العال درويش، رئيس شعبة مخابز الإسكندرية فى تصريحات له ، أن قرار وزير التموين سيتسبب فى معاناة الكثير من المواطنين المغتربين فى محافظات أخرى لفترة محدودة، حيث تتواجد بعض الأسر فى محافظة غير محافظة محل إقامتهم لفترة قد تكون شهرًا أو أكثر وكانوا يستطيعون صرف الخبز ببطاقاتهم الذكية من أى مخبز، لكن مع القرار الجديد لن يحصلوا على الخبز إلا داخل نطاق محل إقامتهم، لافتًا إلى ضرورة استطلاع رأى المواطنين قبل إصدار أى قرارات تتعلق بهم، خاصة فيما يتعلق بدعم الخبز.

شاهد أيضاً

تصريح جديد لوزير خارجية قطر يستفز به الدول العربية المقاطعة لقطر .

 أعلن محمد بن عبد الرحمن آل ثانى، وزير خارجية قطر، أن الدوحة لن تسلم يوسف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.