الخميس , أكتوبر 21 2021

الأدلة التاريخية علي وجود نبي الله يعقوب في مصر

محمد السيد طبق
وبعد ان نشرنا برديات تؤكد كل ما جاء عن قصة فرعون ونبي الله موسي بما يؤكد روايات العهد القديم والقران الكريم وذلك فيما يعلم ببردية ايبور وهو دليل دامغ لضحض نظرية الملحدين التي تقول انة لم يثبت اي دليل او اثر لوجود انبياء في مصر او حدوث قصة موسي او حتي دخول بني اسرائيل مصر . وبعد ان نشرنا ايضا لوحة المجاعة التي تؤكد تعرض مصر لسبع سنين عجاف .. وبعد ان نشرنا هنا الادلة التي تثبت ان مصر لم تكن ابدا فرعونية وان اليهود هم الذين الصقوا هذا اللقب بملوك مصر وان التاريخ المصري لم يعرف ابدا لقب فرعون نتكلم اليوم وبالدليل عن دليل وجود نبي الله يعقوب في مصر ومعة اولادة والدليل هو جعران نبي الله يعقوب او اسرائيل
ذكر على تلك الجعارين اسم سيدنا يعقوب عليه السلام بالكتابة المصرية القديمة والنقش الهيروغليفي
والتى تنطق يعقوب حر
والتى تعنى ال أو قوم أو قبيلة أو شعب يعقوب أو عائلة يعقوب كلها ترجمه صحيحة ومتقاربه لتلك الكلمة
والتى يسبقه لقب “سا رع” وبعض الزخرفه
وفى جعران آخر على الجانبين
الرموز الثلاثة الملكية “نسو .. عنخ .. نفر”
الملك الجميل له الحياة
او الملك الطيب له الحياة و “عنخ .. وجا” له الحياه والصحه
والتى تدل على ان سيدنا يعقوب كان ملك لقبيلة او حاكم قبيله او عائله فى مصر فى تلك الفترة بجانب كونه امير ملكى .
وهى نماذج نادرة جدا أحدهما فى المتحف البريطانى
والآخر على ما أعتقد فى المتحف المصرى
ووجدت تلك الجعارين بلا أي أدلة أكيدة على فترة نقشها
ولكن اغلب الظن من طريقه النقش وتاريخها ترجع الى الفترة الانتقالية الثانية فى عهد الهكسوس
وقال العلماء عنه انه أحد ملوك قبائل الهكسوس وحكام القبائل فى تلك الفترة ما بين الأسرة الرابعة عشر والخامسة عشر فى عهد الهكسوس المبكر
وقد اكتشف ثلاثة منها فى كنعان وآخر فى النوبة
وهذا يدل على صلات تجارية واسعة وتبادل تجارى موسع .
وهو من احد الادلة القوية والتى تضرب النظريات الصهيونية والخاطئة الكاذبة والتى انتشرت بجهل وكثرة بقول ان فرعون هو رمسيس الثانى او احد ملوك الدولة الحديثة او غيرها من الأقوال.
وهذا يدل على ان سيدنا يوسف ويعقوب عليهما السلام
كانا فى عهد الهكسوس المبكر
وان سيدنا موسى عليه السلام كان فى فترة الهكسوس المتأخرة والتى تفسر ان فرعون هو أحد ملوك قبائل اليهود أو الهكسوس .
وليس من ملوك مصر ولكن من القبائل التى احتلت مصر فى فترة الانتقال والفوضى والدمار الثانية وظلت بها عقود من الزمان
ويفسر ان فرعون هو اسم أجنبي وليس لقب او اسم مصرى لكل الملوك
وهو لفظ خاطئ حين يطلق على الملوك المصريين او المصريين عموما .
محمد السيد طبق

 

 

 

 

شاهد أيضاً

مذيعة من فرق الإنقاذ

بقلم : ماجدة سيدهم لما تطلع مذيعة بلا معنى كل دورها أنها يادوب راشقة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *