الجمعة , أكتوبر 22 2021
جناة مسيحية

شريف رمزى يكتب : الذكري الرابعة لانتقال شيبوب وليم الي السماء

كنت اسميه الشهيد الحي لانه سجن 15 سنة ظلم في قضية احداث الكشح تلك المذبحة التي راح ضحيتها عشرات من المسيحيين اولاد عمه و اولاد اخواله .. ذبحوا امام عينيه و يأتي ظلم الارض ليحكم علي برئ ب15 سنة قضاها بين غياهب السجن شهيدا و قبل ايام من خروجه انتقل الي السماء حيث لا ظلم و لا محاباة ولا تحيز
ربنا ينيح روحك يا شيبوب

شاهد أيضاً

وفاة مدحت النجار بعد نعيه لصديقه ولأحد الكهنة

بالفعل أصبحنا في زمن الاختطاف منذ اقل من عشرين ساعه الأستاذ مدحت النجار ينعي صديقه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *