الأربعاء , أكتوبر 6 2021
ماريان جرجس

عطل جسيم !

منذ أيام قلائل احتفلت كوادر هامة من وزارة الاتصالات بانطلاق خدمة الجيل الرابع على سفح الاهرامات بالصواريخ والاضواء الصاخبة ولكن ما يثير التعجب والعجب أنه منذ فجر الثلاثاء الموافق السادس والعشرين من شهر سبتمبر للعام الحالى هو انقطاع الكابل الرئيسى للخطوط الأرضية لنفس المنطقة التى بها الاحتفال !
ولا أعلم اذا كانت تلك سخرية القدر أو الكوميديا السوداء فى أوج صورها وانا أرى من شباك غرفتى الصواريخ والاضواء للحفل فى نفس ذات الدقيقة التى نعانى جميعًا من سكان المنطقة من انقطاع الخدمة تمامًا للخط الأرضى مصحوبة بخدمة الانترنت .
وعندما تقدمنا ببلاغ للاعطال لانسمع كلمة واحدة سوى انه عطل جسيم وسيتم اصلاحه فى خلال ثمانى واربعين ساعة ! ولكن مرت اكثر من عشر مرات على الثمانى وأربعون ساعة .
ولكن لم يكن الابلاغ عن العطل هو فقط الشئ الممكن فعله فبدأت التفحص والذهاب للسنترال التابع للمنطقة وعرفت تفاصيل الانقطاع أن الكابل الرئيسى للمنطقة مقطوع أو مسروق- على عهدة الراوى وأن تعطيل اصلاح الكابل بسبب تصريح الحفر –
وأن السنترال يواجه البيروقراطية بل التعسف من قبل الحى فى مثل تلك التصريحات.
ويا للعجب من اللغة التى سمعتها المملئوة بالسخط والمسابقة التى تمت لالقاء اللوم على أى شخص أخر غير الشخص الذى تتحدث معه أو القاء اللوم على البلد
أصل هى دى مصر…
وعندما سمعتها هى دى مصر؟ تسائلت اذا من تكون مصر؟ الأرض ؟ السماء ؟ الهواء؟ بالطبع لا مصر هى نحن وهم
نحن الذين تطبعنا بذلك الاسلوب فى اللوم والتقاعس, فى التناحر على القاء الخطأ على الاخر بعدم اهتمام باصلاح الكابل ما لم يتدخل مسئول كبير أو وساطة كبيرة
وفى نهاية الأمر نقول هى دى مصر ..نحن من نصنع مصر! ..ونحن من نخذل مصر! ..نحن نهمل العمل على وتيرة (وانا مالى؟) (هو بتاعى يعنى ؟) نحن من نصنع تلك الهيكلة المهملة نحن من نصنع العطل الجسيم لنعود ونسخط على الأرض …
وحتى هذه الدقيقة تواجه المصرية للاتصالات فى الوقت الغير مناسب بعد أن اطلقت الشركة الرابعة للمحمول صراعًا شرسًا وكأنها لا تمتلك اليات ادارة الازمات وكأن لاول مرة فى التاريخ ينقطع الكابل الرئيسى و يتم القاء الركام عليه وحتى بعد سبع أيام عمل لا تستطيع اصلاحه بل لا تستطيع تحديد موعد لاصلاحه بل تقول لنا وتدعونا لمخاطبة الحى لاستخراج تصريحات الحفر!! نحن ! .
من يهين الوطن هنا؟ من ينكل به ثم يعود ليسخط عليه ! أهى شيزوفرنيا عقلية لا استوعبها بعقلى ؟
وحتى هذه الدقيقة ..الرسالة مسجلة لا على خدمة عملاء المصرية للاتصالات بل على وجه كل مسئول مقصر ينكل بالوطن ويريد أن نسخط عليه وهى هناك عطل جسيم …جارى الاصلاح
د\ماريان جرجس

شاهد أيضاً

التبرع بالأعضاء رائع ..ولكن

بقلم / ماجدة سيدهم حملة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة (سواء الوفاة طبيعية أو اثر حادث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *