الثلاثاء , أكتوبر 26 2021
منتخب مصر والسيسى

ردا علي مجدي عبد الغني هذا هو السبب الذي سيحرم مصر من المشاركة في نهائيات كأس العالم

تضاربت الأنباء خلال الأيام القليلة الماضية، حول التهديد الذي المنتخب المصري لكرة القدم، بالاستبعاد من كأس العالم المقبلة المقامة في روسيا، الأمر الذي أثار حالة كبيرة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط مخاوف من انتهاء الحلم الذي انتظره المصريين لأكثر من ٢٨ عاماً، ومخاوف كبيرة من تحوله لكابوس.

إلا أن “مجدي عبد الغني”، عضو مجلس اتحاد الكرة، جدد هذه المخاوف، خاصةً وأن تصرحه الأخير والمفاجئ، جاء من مصدر رسمي، حيث عبر عن غضبه بسبب تصريحات خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، بطلبه من اتحاد الكرة الدعوة لجمعية عمومية لعقد انتخابات جديدة لمجلس الاتحاد قبل يوم 30 أكتوبر الجاري.

 

وأشار “عبد الغني”، خلال تصريحات لبرنامج “الكرة في ملعبك” على “شعبي اف ام”، واهتمت به صحيفة الأخبار المصرية، تأكيداً لخبر لها سابق، إلى أن هناك من يريد أن يسرق إنجاز اتحاد الكرة، ملوحا باللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والمحكمة الرياضية، حال حل الاتحاد الحالي، وبالتالي عدم المشاركة في كأس العالم روسيا 2018.

الحقيقة التي ينكرها مجدي عبد الغني وكل الرياضيين في مصر أن قضية حبس جمهور الزمالك عقب مباراة الزمالك والأهلي الليبي والتي شهدت أحداث شعب٫ نتج عنها القبض علي ٢٠٠٠ من مشجعي الزمالك تم تحويل ٢٣٦ منهم للنيابة ومازالوا محبوسين علي ذمة القضية للأن هو ما يهدد استبعاد مصر من تصفيات كأس العالم ليفتح الطريق علي مصرعيه أمام غانا وأوغندا.

وفي هذا الصدد قال “مدحت عويضة” مدير تحرير الأهرام الكندي وأحد المضرورين من حبس جمهور الزمالك لوجود إبن شقيقته “عماد عاطف سمير” من بين الشباب، أننا كأسر شباب جمهور الزمالك المحبوسين نعلم جيدا أن قضية الشباب في حالة وصولها للأتحاد الدولي ستحرم مصر من الوصول لكأس العالم بل وستوقف النشاط الرياضي في مصر بالكامل. ولكننا رفضنا أن نستخدم هذه الورقة وضحينا من أجل مصر ومن أجل جمهور مصر.

ولكن إذا كان من حق مجدي عبد الغني في دفاعه عن منصبه من حقه التلويح بورقة الأتحاد الدولي فمن حقنا نحن أيضا ان نلجأ للاتحاد الدولي لكرة القدم فهو يدافع عن منصب لكننا ندافع عن مستقبل ٢٣٦. يستمر حبسهم للشهر الرابع في سجن الحضرة بدون أدلة إتهام بالرغم من طلبنا المتكرر بتفريغ كاميرات الاستاد.

وأضاف “عويضة” أن القبض علي مشاغبي كرة القدم لا يتعارض مع قوانين الأتحاد الدولي لكرة القدم ولكن الـذي يتعارض مع هذه القوانين والشئ الذي لا يتهاون فيه الاتحاد الدولي هو تحويل القضية للقضاء العسكري وهو الأمر الذي يهدد ليس بحرمان مصر من الوصول لكأس العالم ققط بل يهدد بتوقف نشاط كرة القدم بالكامل في مصر.

وآستطرد “عويضة” أن قضية الشباب لو علم بها الاتحاد الغاني و الأوغندي سيقوما بالمطالبة بإستبعاد مصر وهنا ستكون الطامة الكبري. لذلك فالحل الوحيد هو الإفراج عن الشباب قبل أن تصل أخبار القضية للأتحاد الأوغندي والغاني لتشعل أملهم من جديد ويطالبا بإستبعاد نتائج الفريق المصري. ولك أن تتخيل أن في حالة استبعاد مصر تصبح غانا لديها ست نقاط وخمس نقاط فقط لأوغندا.

شاهد أيضاً

المنسحبون من مشاهدة فيلم ريش اساءوا لأنفسهم وشككوا فى قدرات حكام مهرجان” كان “

أشرف حلمى أثار انسحاب عدد من الفنانين قاعة عرض الفيلم المصري “ريش” في مهرجان الجونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *