الأحد , أكتوبر 24 2021
خالد الجندى وحالد منتصر

الدكتور خالد منتصر يتهم الشيخ خالد الجندي بالتحريض علي قتله علي طريقة فرج فودة

يبدو أن فتنة التماثيل العارية وصلت إلى الفضائيات بعد اتهام الدكتور خالد منتصر للداعية خالد الجندى بمهاجمته فى برنامجه مساء اليوم بأحد الفضائيات لنشره صورة لتمثال اغتصاب بروزربينا على صفحته بـ”فيس بوك”، حيث قال: ” الشيخ خالد الجندى جاب 3 شيوخ عشان يقسموا عليا فى حلقة، وفرج فودة اتقتل بكلام أشخاص مثل هؤلاء، والنهاردة قالوا خالد منتصر يشيع الفجور والفاحشة على القناة”.

خالد منتصر: خالد الجندى حرض على قتلى على الهواء مباشرة

وقال خالد منتصر، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع” إن الشيخ خالد الجندى حرض على قتله على الهواء مباشرة، بعد أن علق الأخير على صورة نشرها منتصر للنحات الإيطالى جيان لورينزو برنينى، قائلا إنه ينشر الفاحشة وأشكوه إلى الله.
وأضاف منتصر إن خالد الجندى مارس عملية قتل على الهواء، لأن فرج فودة حدث معه نفس الموقف، ومعنى أشكوك إلى الله التى قالها الجندى، إن أى عابر سبيل غير واعى سيستمع إلى كلام الجندى سيطعنه بسكين، بعدما سمع التهم التكفيرية التى قالها الجندى فى حقه- على حد وصفه.

خالد منتصر: من ذبح نجيب محفوظ لم يقرأ له حرفا واحدًا

وأوضح أن من ذبح نجيب محفوظ وقتل فرج فودة لم يقرأ لهما حرفا واحدا، وبالرغم من ذلك قتل وذبح لاقتناعه بذلك، متسائلا: كيف توظف البرامج الدينية فى مصر لقتل التنويريين، وكيف يقبض هؤلاء رواتبهم من دمائنا، ومن ضرائبنا التى ندفعها”.
وواصل خالد منتصر: “إدعاؤه الفضيلة والأخلاق يرد عليها بأمثلة بسيطة، هل تستطيع أن تكمل الكتاب الذى كتبه الفقيه العظيم السيوطى “نواضر الأيك.. “، أكمل العبارة يا شيخ خالد يا أيها المدافع عن الفضيلة والأخلاق، وماذا فعل المجتمع الإسلامى بالشاعر العباسى أبو نواس والذى كتب شعرا ماجنا وأبياتا تمجد فى المثلية الجنسية، لقد تركه المجتمع يبدع كما يشاء، لأنه لم يكن فى ذلك الوقت شيوخ من أمثال خالد جندى، لأنه الفن الذى كان متاحا فى هذا الوقت،والشعر وقتها كان يماثل الرسم والمسرح والنحت فى هذا الوقت”.
واستطرد منتصر: “هل يعرف الجندى عورة الجارية فى مجتمع صدر الإسلام؟، لقد كانت من تحت السرة أى أنها كانت تعرض ثدييها عاريين فهل هذه الفضيلة والأخلاق يا شيخ خالد، كنت تدافع عن الجوارى فى البرامج، وفقه الجوارى هل تستطيع إنكار هذا؟”.

خالد منتصر: أشكو الداعية إلى أصحاب القانون

وتساءل الطبيب خالد منتصر: “من يحاسب خالد الجندى عن هذا التحريض، هو شكانى إلى الله، وأنا بما أننى فى دولة القانون أشكوه إلى أصحاب القانون، معقبا: “أنا لن اتخذ ضده أى إجراء”.
ودافع خالد منتصر عن نفسه قائلا: “التمثال ليس منافيا للآداب، ومن يستثار جنسيا من تمثال حجر، عليه أن يعرض نفسه على طبيب نفسى، ومن الممكن أن يتناول الفن أى موضوع، ولم يظهر فى التمثال أى عضو جنسى”.

منتصر: الأخلاق ليست احتكارًا للمشايخ

وأوضح “منتصر” إن الورع الزائف لن ينطلى على المشاهدين، متابعًا: “خالد الجندى كان مؤيد لمبارك وانقلب عليه، وأنا مصرى وطنى أكثر من أى حد، والأخلاق ليست احتكار خالد الجندى والمشايخ، فهم كفروا مجدى يعقوب وقالوا بأنه لن يدخل الجنة”.

الداعية يرد: خالد منتصر ارتكب فعلاً يندى له الجبين

وعلى الجانب الآخر، قال الشيخ خالد الجندى، إنه لم لما يذكر اسم الدكتور خالد منتصر خلال الحلقة من قريب أو بعيد، متابعًا: “تحدثنا عن التحريض عن الفجور”، موضحاً أنه لم يحرض على القتل ولكنه أكد انه يشكوه إلى الله، قائلا:”أنا بعذر منتصر.. فى توتر حقيقى وارتكب فعلا يندى له الجبين”.
وأشار خالد الجندى إلى أن الدكتور خالد منتصر هاجم شيخ الأزهر، وحرض على مؤسسة الأزهر، كما حرض على مجمع البحوث الإسلامية ونشر صورة فاحشة تحت مسمى الإبداع، والصورة يعاقب عليها القانون.

خالد الجندى: لو فى محامى دكر يرفع على خالد منتصر قضية

وتابع الجندى قائلاً: “لو فى محامى دكر يرفع عليه قضية، لازم القانون يأخد حقه، سيبك من نغمة القتل وفرج فودة اللى عايز يعيش فيها والشهداء الحقيقين هما اللى ماتوا فى الواحات، وليس مقولة الشهيد الحى التى يرددها البعض”.

وأوضح الشيخ خالد الجندى، أن منتصر نشر صورة جارحة وخادشة للحياء فى الوقت الذى تحارب فيه الدولة التحرش وتعانى من بعض التصرفات غير المقبولة، والتى يجب أن نستعيد فيها أخلاقيات المجتمع المصرى الأصيلة، وتتنشر صورة فى الحقيقة لا أستطيع الحديث عنها، ولا يستطيع إنسان محترم عرضها على أمه أو أخته أو زوجته أو إبنته.

وأضاف، فى الحقيقة هى صورة فاضحة لشكل من أشكال التحرش، وأكثر من ذلك يقول ” أى موضوع ممكن يبقي فن بس المهم التناول”، هذا الكلام مرفوض لدرجة أنه يقول بعدها”حتى موضوع الاغتصاب البغيض الكريه صار منحوتة بديعة رائعة”، فأين الإبداع فى مشهد تأنف منه النفوس وترفضه أخلاقيات المجتمع المصرى الذى سيظل محافظا على الأخلاق والأدب، أين الإبداع فى مشهد إغتصاب يتألم منه كل المجتمع لمجرد رؤية خبر اغتصاب فى حادث بجريدة، وكيف نمجد الاغتصاب باسم الفن، وكيف نمجد التحرش باسم الفن وكيف نمجد الانحطاط باسم الفن وكيف نمجد الزنا والخروج عن تقاليد المجتمع باسم الفن؟!”.

وقال الجندى، أين مسئولية الكاتب والأديب والناشر فى عدم خدش الحياء العام وعدم الاعتداء على المجتمع، أنا لا أتكلم من وجهة نظر دينية إطلاقا، رغم أنه من حقى افعل ذلك كأحد علماء الأزهر الشريف ،ولكن أتحدث كمصرى إبن بلد يرفض الصور الإباحية حتى لو كانت فنا معترفا به فى إيطاليا والنمسا وهولندا وألمانيا ، لست ملزما بقبول الفن الغربى فى مجتمعنا الشرقى، ولست ملزما بقبول الإباحية الغربية فى مجتمع محافظ،وبالمناسبة أدعو الجميع لحوار عقلانى ولا أدعو لإهدار دم ولا اعتداء على الأخرين، ولكن مساحة الفكر عندنا تسمح بالتواصل بين أفراد المجتمع ،فإن قبلها المجتمعيلتزم خالد الجندى بالاعتذار وإن رفضها المجتمع يلتزم خالد منتصر بالاعتذار .

وتابع، ” أعلن من خلال اليوم السابع أننى اسامحه فيما يخصنى ولكن لن أسامحه فيما يخص شعب مصر ،الأخلاقيات العامة لا تسامح فيها، إنما إذا شتمنى فأنا مسامح ومتنازل عن حقى وليشتم كيفما يشاء، أخلاق المجتمع المصرى هى التى يجب أن نحافظ عليها جميعا”.

شاهد أيضاً

وزيرة البيئة الكندية تحذر المواطنين من طقس الأحد وحتى الإثنين

كتبت ـ أمل فرج وزارة البيئة الكندية تصدر تحذيرا خاصا؛ بسبب الطقس؛ حيث يتوقع هبوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *