الجمعة , أبريل 29 2022
أخبار عاجلة
الملك سلمان والرئيس السيسى

الرئيس السيسى يخرج عن صمته ويعلق عما يحدث بالسعودية من تطورات خطيرة .

أنتظر الجميع  رد فعل الرئيس السيسى  حول ما جرى ويجرى بالسعودية من  حملة اعتقالات لأمراء ومسئولين ورجال أعمال  من قبل السلطة الحاكمة بالمملكة  ، خاصة بعد الدور الكبير الذى لعبته  مصر فى تدشين جهاز أمن الدولة السعودى  وما قدمته  مصر قبل ذلك من معلومات للملك سلمان من معلومات حول انقلاب  سيحدث  ضد الملك، حيث  أكد رأى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي،، أن الوضع في المملكة العربية السعودية “مستقر وتحت السيطرة تماما”، وأكد السيسي رفضه لاندلاع حرب جديدة بالمنطقة، لكنه شدد في الوقت نفسه أن أمن دول الخليج من أمن مصر.  

وفي لقاء مع مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام المصرية والأجنبية على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، قال السيسي، ردا على سؤال حول التطورات السعودية الداخلية لمكافحة الفساد، إنه “يثق تماما في قيادات المملكة العربية السعودية، وفي قدرتها على التعامل مع الأوضاع الداخلية وإدارة الأمور بحكمة وعزم”. وأضاف: “كما أنني أثق في قيادات المملكة ولا يمكن أن يتم عمل في السعودية إلا وفقا للقانون، والوضع فيها مستقر وتحت السيطرة تماما”، 

 

وردا على سؤال عن إمكانية توجيه ضربة إلى إيران أو حزب الله في ظل تصاعد التوتر، قال السيسي إنه يعارض الحرب، مشيرا إلى أن مصر لها تجارب صعبة مع الحروب. وقال السيسي إن “أمن الخليج هو خط أحمر بالنسبة لنا ويجب على الآخرين عدم التدخل في شؤوننا والوصول بالأمور إلى شكل من أشكال الصدام”. وأضاف: “نطالب بوقف زيادة التوتر في المنطقة، لكن ليس على حساب أمن واستقرار الخليج”، مؤكدا أن “أمن الخليج من أمن مصر، وأمن مصر من أمن الخليج، خاصة السعودية والإمارات والبحرين والكويت، ولابد أن يتعامل الجميع معنا في هذا الإطار”.

وعن الأزمة مع قطر، قال السيسي إن موقف دول المقاطعة الأربع إزاء قطر “ثابت وواضح وهو التمسك بنفس المطالب إلى أن يتم الاستجابة لها، وعليهم في قطر الرد عليها”. وردا على سؤال عما إذا كانت اللهجة ضد قطر قد أصبحت لينة، قال السيسي: “اللهجة ما زالت حادة وحاسمة”.

 

وحول صفقات الأسلحة التي عقدتها مصر مؤخرا، قال السيسي إن “مصر سعت إلى زيادة قدرة جيشها والحصول على أسلحة حديثة لمواجهة الخلل في التوازن الاستراتيجي الذي حدث في المنطقة العربية، مع حدوث الصراعات التي حدثت في سوريا وليبيا واليمن، ولمواجهة ما تتعرض له مصر من عمليات إرهابية، حيث تحارب مصر الإرهاب نيابة عن العالم”.

وأضاف الرئيس المصري أنه “كلما تطورت الأمور بالنسبة لداعش في سوريا والعراق كلما كان هناك تحركا متوقعا للعناصر الإرهابية إلى منطقة أخرى فيها ظروف مواتية لها، أو تكون فيها ميليشيات مسلحة، وبالتالي لابد أن تكون القوات المسلحة جاهزة لمواجهة أية عناصر إرهابية تتسلل عبر الحدود”.

شاهد أيضاً

الافتاء يحسم الجدل بشأن إتهام أحمد عبده ماهر بتهمة ازدراء الأديان

نازك شوقي أعلنت لجنة الإفتاء التي اختارتها المحكمة للإطلاع على كتاب «إضلال الأمة بفقه الأئمة» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *