الجمعة , أكتوبر 22 2021
محفوظ مكسيموس

محفوظ مكسيموس يكتب : علا غبور رحلة عطاء مجهول

هذة السيدة العظيمة ولدت ٢٩ يناير ١٩٦٠ . لم تبني كنيسة ولم تتبوء القنوات الدينية ولم تعتلي المنابر ولم ينادي أمامها بالبوق لتصنع صدقتها ولكنها أسست صرح لإنقاذ ( حياة ) الإنسان وتخفيف آلامه ( مؤسسة ٥٧٣٥٧ لعلاج السرطان ) . بالنسبة لي هي قديسة عظيمة يجب أن تدرس قصة حياتها لأبنائنا للإقتداء بها والسير في ركابها ونهجها . سيدة كانت تجول تصنع خيرا أسوة بربها . مصرية أصيلة عندما كرمها مؤتمر الغرف التجارية الأمريكي قالوا عنها ( أنها أفضل سيدة مؤسسة لجمعية غير هادفة للربح وأثنوا علي نزاهتها وإنكار ذاتها العجيب وحبها للخير وتواضعها الجم .إنها القديسة ( علا لطفي ذكي ) والشهيرة ب( علا غبور) رقدت في الرب يوم ١٨ ديسمبر ٢٠١٢ سلاما ونياحا لروحها الطاهرة ولتبقي السيدة ( علا غبور ) ملهمة للخير ونبراسا حيا للعطاء و رمزا حقيقيا للأمل .

شاهد أيضاً

مذيعة من فرق الإنقاذ

بقلم : ماجدة سيدهم لما تطلع مذيعة بلا معنى كل دورها أنها يادوب راشقة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *