الأربعاء , أكتوبر 6 2021

لأول مرة وزير الخارجية السودانى يدلى بتصريحات مهمة حول مصر .

قال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، إن الخرطوم عرضت على مصر لسنوات طويلة إقامة مشروعات زراعية ضخمة للقمح في شمال السودان، لكن الجانب المصري لم يستجب لها.

وأضاف غندور، في مقابلة له مع “روسيا اليوم”، أمس الاثنين: “مصر بها 100 مليون مواطن، والسودان كبيرة جدًا والاستثمار السوداني المصري في صالح البلدين”.

وتابع وزير الخارجية السوداني- فيما وصفه بالمصارحة الشديدة– “السودان لم يكن يستخدم كل نصيبه من مياه النيل بحسب اتفاقية 1959، وسد النهضة يحفظ للسودان مياهه التي كانت تمضي إلى مصر في وقت الفيضان، ويعطيها له في وقت الجفاف، وبالتالي من الممكن مع بناء السد أن تخسر مصر نصيب السودان الذي كان يذهب إليها خارج الاتفاق”.

وحول ما يثار في الإعلام المصري حول سد النهضة والمناداه بضربه عسكريًا، قال غندور: “لو كنا نأخذ كل ما يكتب في الإعلام المصري بجدية، لما كانت هناك علاقات بين البلدين”، مشيرًا إلى أن حكومة السودان تأخذ ما يأتي من الأجهزة الرسمية المصرية فقط، ومادونه ترفضه لكنه يسيء للعلاقة بين الشعبين.

شاهد أيضاً

انفراجة للوافدين …قرارات سعودية جديدة بشأن السفر اليها

نازك شوقى قال عادل حنفي، نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالسعودية، إنه صدر منذ قليل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *