الجمعة , أكتوبر 22 2021
جورجيت شوقى

اللواء “يسري خضر”فى أول حوار يكشف مهام عمله تجاه العقارات المخالفه بالاسكندريه  

 

كتبت جورجيت شرقاوي 

يعد ملف العقارات المخالفه بالاسكندريه ، احد الملفات الشائكة التي لم يرضي عنها الشارع السكندري و هو أكثر ملف فشلت معه كافه التعامل ، يحمل ازمات منها ما هو متعلق بالنواحي القانونيه و الاجتماعيه و منها من ينتظر مصير قرارات لجنه الفحص خاصه لو كان أيل للسقوط و نجد  من يستقيظ علي كارثة تتساقط المارة تحت الانقاض بدون ذنب نتيجه الاهمال و الخلل في الرصد ، اللواء يسري خضر يواجه أباطرة البناء المخالف و يقتحم الملف بعد قرار توليه مساعدا للمحافظ خلفا لسعاد الخولي

تردد اللواء “يسري خضر” بين قيادات الشرطه خلال ٣٦ عاما عمل بالشرطه ، شهد له بالنزاهه و حسن الاخلاق ، استطاع في فترة قصيرة اثبات قدراته بين تنقله من مديريه امن القاهرة و كفر الشيخ و المنيا مرورا بمصلحه الجوازات بالاسكندريه لمدة ١١ سنه ،
وظف قدراته في خدمه مديريه امن الاسكندريه ثم عمل مساعدا لمدير الأمن بقطاع التفتيش بمديريه امن البحيرة لقطاع التفتيش من ٢٠١١ الي ٢٠١٣ و سكرتير عام بني سويف لمدة سنه واحدة حتي رجع نائبا للدكتور سلطان بتكليف مباشر من وزير التنميه المحليه
«الاهرام الكندي» تلتقي اللواء يسري خضر وتحاوره حول خطته لمواجهه اباطرة البناء المخالف بعد قرار توليه مساعدا للمحافظ خلفا لسعاد الخولي و يناقشه حول دورة في العاصمة الثانية .
– ما هي الملفات التي من المتوقع البدأ بها تحديدا فيما يتعلق بالمحافظة و ما هو انطباعك قبل البدأ ؟
سأتولي مهام ازالات المباني المخالفه الي ان يسند لي مهمه اخري ، و سأهتم بازاله المخالفات من المهد بالاستعانة بوحدة التدخل السريع و هي مشكله حديثا لكشف المخالفات خاصه الأدوار المخالفه و بالتعاون مع الجهات الرسميه لفحصها بشكل سريع ، فانا أفضل العمل الميداني الغير مرتبط بمكتب ، فأنا غير راضي عن المرحله التي وصلت لها المخالفات و هو سلوك اجتماعي لتعزيز الأطماع و المكاسب الباهظه من المقاولين الجشعين لاستغلال حاجة المواطنين لسكن في مدينه جاذبه للسكان ، و انا غيور علي المدينه التي اعشقها و اخشي من التلوث البحري و الضغط علي المرافق الناتجه عن المباني المخالفه  .
-بالارقام كام عمليه ازاله تتم منذ توليك مساعدا للمحافظ  ؟
يوميا استطيع ان أقول من حالتين الي ٤ عمليه ازاله في المهد و الأدوار المخالفه تسلم لمقاول الهد بمعرفه الحي و هناك ما يقال علي رؤساء الأحياء غير حقيقي فهم مختصون بالمخالفات القانونيه
-من وجه نظر سيادكتم كيف نستطيع الحد من البناء المخالف و ما الآليات التي يجب أن تنفذ قبل الوصول لمرحله المخالفه ؟
ايقاف اي بناء مخالف جديد مع متابعه العقارات القديمه المخالفه حسب الأولويات بحصر المخالفات في المهد حتي لا تتفاقم المشكله ، وهو بعد اجتماعي ايضا ، فلن يهنأ المخالف بمخالفاته القديمه لانه تعدي علي حق كل سكان المدينه ، و التحفظ علي المهمات و المواد في المخالفات حتي يحدث طفرة في مكافحه المخالفين .
-هناك مشكله يلجأ إليها المخالفون و هي التحايل علي العداد التجاري و التلاعب بالعداد الكودي لتوفير الخدمات للأدوار المخالفه خاص بعد التوسع الرأسي ، ما رأي سيادتكم ؟
من المهم مراقبه تنفيذ المالك للرخصه الصادرة له و هذا يتم بتعليمات صادرة  مباشرة من الدكتور محمد سلطان  بتشديد المراقبه ، و بالفعل العداد الكودي لا يعتد به و ليس له اي وضع قانوني للحيازة
-ماذا عن ظاهرة “الباركينج” و هي المشكله المستحدثه ؟
عدم الالتزام بالجراجات في الوقت الحالي هي مشكله امنيه تحل بالتنسيق مع مديريه الامن ، فهي تؤثر علي أزدحام المدينه و ارتباك المرور .

شاهد أيضاً

جاستس الدولية للاستشارات توضح طرق فض المنازعات سلميًا

سعى المجتمع الدولي قديمًا إلى حل خلافاته، وما ينشب من نزاعات دولية بطريق القوة البدنية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *