الخميس , أكتوبر 21 2021

ماجدة سيدهم تكتب : ولن اغفر لك

ولن أسامح كل الذين اغتالوك قبلي،..

حين أعلنت لإبني سرنا معا

وماذا تعني لنا الصور وحفر الروح على الجدر ..

وكيف للصلوات والأيقونات والتعاويذ تقينا لعنات الحسد.. وكيف تصل ينابيع الكحل لأعالى الأناشيد المبتغاة ..

وكيف مالذ نومي لغير سرير الحكمة.. وما طاب قلبي بغير خمر الحكايا والرقص على ضفاف السمر ..

سخر مني ابني ورحل ..

باع الحلم وابتاع السفر ..حين جفت غيماتك عن هطول الضوء و ضاجعتك باللذات كل الغريبات ..

دنست سريرنا بلحم الوثن ..وقبلت عرض البغايا ..الموت مقابل الوطء..الجوع مقابل الصلب ..ثم تعلن كل الحين افتخارك مرحبا بالانحدار وأنك قبر مفتوح لشبق الموتى والعابرين والنازف دوما أنا ..

سأبيع خبزي واشتري رصاصة ..علنى افلح لآخر مرة في اغتيالك وطنا حيا ..في نزفك خارج الشريان .. عشيق أعمى أجاد اقتناء الحماقة وخيانة الدم ..سحقا لك فكم احببتك ..وسأظل ..

شاهد أيضاً

بهدوء وتعقيباً على تخفيف عقوبة الحبس على الطبيب الذى أمر بسجود ممرض للكلب

جوزيف شهدى حكمت محكمة الاستئناف بتخفيف عقوبة الحبس من سنتين الى سنة واحدة مع ايقاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *