الجمعة , أكتوبر 22 2021
الشرطة المصرية

تصريحات وزيرة إسرائيلية تشعل الفتنة في مصر ..” فيديو “

كتبت : أمل فرج

طرحت الوثائق البريطانية حول شأن قبول الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك عرضا أمريكيا يفيد بتوطين الفلسطينيين في سيناء، وذلك منذ ثلاثين عاما ـ تقريبا ـ ، وبالتزامن مع تصريحات وزيرة إسرائيلية حول أن تكون فلسطين وطنا بديلا للفلسطينيين ، وقد أثار هذا الأمر جدلا خاصة حول أدلة إثباته من عدمه ..

وقد أكد الخبير الأمني ” محمد نور الدين ” عدم قبول مبارك بأمر مثل هذا على مدار ثلاثة عقود ، وهو يرى أن كل هذه الأحاديث تهدف إلى جس النبض ، كما أنها تدخل في بند حروب الجيل الرابع ، والتي أساسها بث الشائعات ، وأنه لن يقبل رئيس مصري بالتفريط في شبر من أرض سيناء ، وأن الإخوان المسلمين هم ـ فقط ـ من وجدوا في هذا المقترح حلا للقضية الفلسطينية ، وقد أشار ” نور الدين” إلى أن الدخول في مثل النوع من النقاش في هذا التوقيت يسبب التطرف ، وما يحدث في سيناء الآن هدفه التخوييف لأهل سيناء ، وإجبارهم على ترك أراضيهم ، وديارهم ؛ لتوطين الفلسطينيين في أرض سيناء . وقد أوضح الخبير الأمني ” خالد عكاشة ” : ” أن هذا الأمر هو ما رفضه مبارك فضا قاطعا ، كما أشار عكاشة أن الحديث في هذا الشأن ليس بالجديد، وهو أمر مكرر ، ولن تكون هذه المرة الأخيرة التي يثار فيها هذا الحديث .

وأضاف د. ” مصطفى الفقي ” ، وهو المستشار الأقرب للرئيس الأسبق ” محمد حسني مبارك ” ، وأنه يشكك في صحة الوثائق السرية التي تحدثت عن قبول الرئيس مبارك بتوطين الفلسطينيينفي سيناء ، وأن الرئيس مبارك رجل عسكري ، ووطني ، واثق في وطنيته ، ولم يقبل التفريط في ذرة تراب من أرض مصر ، وكان حريصا على استرجاع طابا ، وخاض من أجلها تحكيما لمدة أربع سنوات ، وكانت وثائق سرية بريطانية قد أفادت بأن الرئيس الأسبق مبارك قد قبل بتوطين فلسطين بمصر قبل أكثر من ثلاثين عاما ، واشترط أن يكون ذلك في إطار تسوية الصراع العربي من إسرائيل ، ويذكر أن وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية ” جيلا جملئيل “كانت قد ذكرت ـ في تصريح متبجح ـ بأنه أفضل مكان يقييم فيه الفلسطينيون دولتهم ” سيناء ” ، وذلك في إفادة القناة العبرية الثانية ، وهو الأمر الذي وصفه كثير من المصريين بأنها أيد واضحة تشعل الفتن ،بل أصبح الأمر معلنا لا يخجل من إعلانه من ليس له الحق في التدخل ، ونصيب الصواب حين نقول أنه أصبح  التخطيط للاعتداء  على سيناء  معلنا و واضحا  ومنفذه معروف لدى الجميع ، وتتشارك المصالح في هذا الهدف مع جهات عدة ، جميعهم تنضم أيديهم ليد إسرائيل في دماء المصريين .

شاهد أيضاً

مغترب مصرى بالسعودية يدخل في غيبوبة لعام ونصف بسبب الاعتداء عليه والاسرة تناشد وزيرة الهجرة

نازك شوقى تداولت مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات الأخيرة، قضية أحمد عراقي بعنوان “مصري بالسعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *