الثلاثاء , أكتوبر 26 2021

مدحت قلادة يكتب : الفتاوي القاتلة وكتب التراث وراء حادث حلوان

بقلم : مدحت قلادة 

أكد ” مدحت قلادة “- رئيس اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا – أن حادث كنيسة مارمينا والبابا كيرلس بحلوان جاء نتيجة التكاسل في محاربة الارهاب ، لأن الدولة تحاربه من المصب وليس من المنبع ، والمنبع الذي يخرج هؤلاء الارهابيين هو الفتاوى الملغمة التي يدلي بها بعض المشايخ في الأزهر فتترسخ في عقول الشباب أن العمليات الإرهابية جهاد في سبيل الله وانهم سيدخلون الجنة لو قتلوا المسيحيين ، محملاً الأزهر مسئولية ما حدث اليوم مؤكدا أن التكفير لا يزال موجوداً في كتبه .

وتساءل ” قلاده “- في تصريحات خاصة لــ ” بوابة اخباراليوم ” : ماذنب الشهداء الذين سقطوا اليوم مسلمين ومسيحيين ؟

لافتاً الى ان كتب الأزهر هي المسئولة عن دم الشهداء الذين سقطوا “. وقال ” قلادة ” : هذه لن تكون الأخيرة ، طالما يوجد شيوخ الفتنة الذين يتصدرون ويفتون بقتل الناس ، متسائلاً : هل يصح في القرن الحادي والعشرين أن يخرج شيخ أزهري من لجنة الفتوى، ليفتي بجواز بيع المسيحيين وشرائهم وفقاً لما هو موجود في كتب التراث ؟،

هل يمكن الصمت على هذه الكتب التي تقتل المصريين ؟،

وتابع : إن لم تحارب الدولة الارهاب في عقر داره ومن متبعه، سيصيب الجميع ، محملاً الجهات المسئولة بالدولة مسئولية ما حدث نتيجة التكاسل في تنقية مناهج الازهر وتصحيح الخطاب الديني ، مطالباً الدولة بالتحرك العاجل لقتل الارهاب في منبعه .

شاهد أيضاً

المنسحبون من مشاهدة فيلم ريش اساءوا لأنفسهم وشككوا فى قدرات حكام مهرجان” كان “

أشرف حلمى أثار انسحاب عدد من الفنانين قاعة عرض الفيلم المصري “ريش” في مهرجان الجونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *