الخميس , أكتوبر 7 2021
لاعب الأهلى

الحرب العالمية الثانية سر عودة حارس الأهلى من الاحتراف .

 

بدأ #الراحل مصطفى كامل منصور حارس مرمى الأهلى الأسبق مشواره مع الكرة وهو فى سن 16 عامًا عام 1930، وأبدى مهارة كبيرة فى مركز حراسة المرمى ليصبح #الحارس الثانى للفريق مع زميله عزيز فهمي، وتبادل #الثنائى الدفاع عن حراسة المرمى فى #الأهلى ومنتخب مصر.

مصطفى كامل منصور كان حارس مرمى المنتخب المصرى الذى شارك فى كأس العالم فى إيطاليا 1934، وحرس عرين الفراعنة فى مباراتهم أمام المجر بالمونديال والتى انتهت بفوز المجر 4-2، وبالرغم من الأهداف الأربعة التى سكنت مرماه إلا أن منصور قدم مباراة رائعة ونال إشادة كل المتابعين، وإن تأثر بإصابته بكسر فى الأنف .

كما شارك منصور مع منتخب مصر فى أولمبياد برلين 1936. وبعد الأولمبياد أقنعه مدرب منتخب مصر وقتها الاسكتلندى جيمس مكراى بالانضمام لجامعة جوردانهيل فى جلاسجو واللعب لفريق كوينز بارك الاسكتلندى، ليدخل التاريخ بوصفه أول لاعب غير بريطانى يلعب فى الدورى الاسكتلندي.

وبعد مشاركات قليلة كحارس ثانى للفريق أصبح منصور هو الحارس الأساسى فى موسم 1938-1939 وقدم عروضًا رائعة دفعت إدارة كوينز بارك لتقديم عرض خيالى للتعاقد معه لفترة أطول، لكن اندلاع الحرب العالمية الثانية عام 1939 دفعه للعودة إلى مصر.

باعتزال الأسطورة مختار التتش أصبح منصور هو قائد الأهلي، واستمر فى الدفاع عن ألوانه حتى أعلن اعتزاله عام 1945.

وعقب اعتزاله بدأ منصور مشوارًا ناجحًا فى أكثر من منصب، حيث عمل كمدير للكرة بالأهلى فى مرتين عامى 1945 و1963، وبينهما عمل بالتحكيم، كما شغل منصب المدير الفنى للفريق لفترة. كما عمل حكمًا لفترة ووصل للدرجة الدولية فى التحكيم.

فى يوليو 2002 توفى مصطفى كامل منصور عن سن 88 عامًا بعد رحلة تاريخية للأهلى والمنتخب الوطنى.

 

شاهد أيضاً

قرار المحكمة في حق قاتل زوجته وطفلته و إشعال النار في جثتيهما

أحالت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الثلاثاء،  ملف عاطل لاتهامه بقتل مواطن وطفلته وإشعال النيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *